أكدت السفارة الروسية بباريس أن زعماء (رباعية النورماندي) سيجتمعون في برلين 19 أكتوبر الجاري، فيما لا يزال الغموض يكتنف لقاء الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والفرنسي فرانسوا أولاند، والمقرر في نفس اليوم.

ونقلت قناة (روسيا اليوم) الإخبارية عن السفير الروسي في فرنسا ألكسندر أورلوف "دعت ميركل الزعماء الآخرين الثلاثة من رباعية النورماندي (فلاديمير بوتين وفرانسوا هولاند وبيترو بوروشينكو) للاجتماع خلف طاولة العشاء في برلين".

وسبق للكرملين أن توقع - أيضا - أن يجتمع زعماء "رباعية النورماندي" المعني بتسوية الأزمة الأوكرانية في برلين يوم الأربعاء من الأسبوع المقبل.

ومازالت برلين تلتزم الصمت حول الاجتماع الذي تنوي استضافته، فيما كانت باريس هي الأولى التي تحدثت عن احتمال اجتماع "رباعية النورماندي" في برلين، بالتزامن مع إثارتها الشكوك حول اللقاء المقرر بين الرئيسين أولاند وبوتين في العاصمة الفرنسية باريس في اليوم نفسه.

يذكر أن أولاند لم يستبعد إلغاء لقائه مع بوتين على خلفية استخدام روسيا لحق الفيتو في مجلس الأمن الدولي ضد مشروع قرار فرنسي حول الوضع بحلب السورية.

ولم يوضح وزير الخارجية الفرنسي جان مارك أيرولت الوضع حول اللقاء المرتقب الذي قال إنه، في حال انعقاده، سيتناول أزمتي سوريا وأوكرانيا. لكن أيرولت رجح انعقاد قمة "رباعية النورماندي" في برلين، دون أن يعلق على جدول أعمال الرئيسين الروسي الفرنسي في هذا الحال، وما إذا كانا يخططان للتوجه سويا إلى برلين من باريس.

بدوره أكد الكرملين أنه لم يتلق حتى الآن أي بلاغ رسمي من باريس حول إلغاء اللقاء بين بوتين وأولاند، مضيفا أن الاستعدادات لزيارة الرئيس الروسي لباريس مستمرة.