أعربت لجنة الدفاع عن استقلال الصحافة ، وهى لجنة مستقلة تضم فى عضويتها عددا من الصحفيين بمختلف المؤسسات الصحفية ، عن مخاوفها من مخاطر التوسع فى اعتماد اللجان النقابية الفرعية بالمحافظات على العمل النقابى.

وقال بشير العدل مقرر اللجنة ، إن تشكيل اللجان النقابية الفرعية بالمحافظات التى لاتوجد بها نقابة فرعية، يعد حقا لمجلس النقابة وفقا لنص المادة 61 من قانون نقابة الصحفيين ، وتحدد آليته اللائحة الداخلية للنقابة ، غير أنه أعرب عن مخاوفه من مخاطر عملية التوسع فى تلك اللجان وتأثيره على وحدة الصف الصحفى.

وأكد العدل أن التوسع فى تشكيل اللجان النقابية الفرعية ، وفى ظل الظروف التى تمر بها الجماعة الصحفية فى الوقت الراهن ، من شأنه أن يجلب الضرر أكثر من النفع على النقابة العامة ، وأن يزيد الانقسام بين الجماعة الصحفية ، فى وقت هى أحوج ما تكون لوحدة الصف ، من أجل إنجاز مشروعات القوانين المتعلقة بالمهنة ، والعمل على حل مشاكل الأعضاء ذات الأولوية ، التى أدى تراكمها إلى بلوغها حد إثارة الغضب لدى كثير من الأعضاء.

واعتبر العدل أن آلية تفعيل قرارات وتوصيات اللجان النقابة، سوف تخلق كثيرا من المشاكل ، محذرا من مخاطر سحب البساط من نقابة الصحفيين ، ومحاولات إضعافها.

ودعا العدل إلى ضرورة العمل على احتفاظ النقابة بقوتها ، تجاه أعضائها أولا ، ثم تجاه أجهزة الدولة المختلفة ثانيا ، مؤكدا أن قوة النقابة فى وحدة أعضائها وليس فى تشتتهم ، وتعدد قراراتهم ، وتوزيع الأدوار فيما بينهم.