شاركت مكتبة الإسكندرية ممثلة فى مركز توثيق التراث بعروض بانوراما التراث، في احتفالية البرلمان المصرى بمناسبة مرور 150 عاما على الحياة النيابية فى مصر، بحضور رؤساء البرلمانات العرب والأفارقة، والذى أقيم على مدى يومين واختتمت فعالياتها أمس في مدينة بشرم الشيخ.

أكد المهندس محمد فاروق، مدير مركز توثيق التراث الحضارى والطبيعى، أن مشاركة المركز في هذا الحدث إنما تأتى لتؤكد مكانة مصر الحضارية وحرصها على نشر الحضارة المصرية بمختلف عصورها بما تمثله من إرث حضارى وتجارب إنسانية أثرت على البشرية باعتبارها هي الأصل في تقدم وازدهار العالم.

وقال إن بانوراما التراث هي إحدى إنجازات مركز توثيق التراث، أحد المراكز البحثية بمكتبة الإسكندرية، حيث حرص المركز على المشاركة في فعاليات المؤتمر بهذا الإنجاز، بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وأوضح فاروق، أن العرض البانورامي "بانوراما التراث"، تعرض به الموضوعات التراثية الحضارية والطبيعية في عصور مصر المختلفة، بداية من العصر الفرعوني، مرورًا بالعصر القبطي والعصر الإسلامي حتى العصر الحديث، وذلك باستخدام أحدث تقنيات العرض التفاعلي، والذي يتكون من تسع شاشات بانورامية مسطحة منفصلة، ومرتبة في شكل نصف دائري، ويتحكم بها جهاز كمبيوتر .

يذكر أن عرض بانوراما التراث حائز على براءة اختراع وتقدير إلى من صممه وأخرجه، في مقدمتهم الدكتور فتحى صالح المدير الشرفى لمركز توثيق التراث الحضارى والطبيعى، ومستشار رئيس مجلس الوزراء، والمهندس محمد فاروق مدير المركز.