انطلقت فعاليات المعرض السنوي التاسع "ذاكرة أكتوبر" ، الذي تنظمه هيئة البحوث العسكرية، والتي تستمر حتى 18 أكتوبر الجاري ببانوراما حرب أكتوبر، وذلك في إطار جهود القوات المسلحة لإثراء الوعي الثقافي والوطني في نفوس الشباب وتعريفهم بأمجاد وبطولات العسكرية المصرية على مر العصور.

يضم المعرض العديد من الأجنحة وساحات العرض فى مجالات الثقافة العسكرية والكتب والمعارف والفنون التشكيلية والصور، التى وثقت دور ومهام الأسلحة المختلفة التي شاركت في حرب أكتوبر عام 1973 ، وجهود القوات المسلحة في حماية ودعم إرادة الشعب المصرى خلال ثورتى 25 يناير و30 يونيه، ودورها في دعم مقومات التنمية الشاملة للدولة في كافة المجالات.

ويشتمل المعرض كذلك على جناح للأسلحة وساحة للعرض المكشوف، تضم نماذج للأسلحة والمعدات التابعة للإدارات والهيئات والأفرع الرئيسية للقوات المسلحة التي شاركت في حرب أكتوبر المجيدة ، وجناح للكتب والمعارف والموسوعات والإصدارات الثقافية والصور الفوتوغرافية التي تناولت حرب أكتوبر بمشاركة عدد من الوزارات والهيئات والمؤسسات الإعلامية والصحفية ودور النشر المصرية والعربية، بجانب الأنشطة البحثية للقوات المسلحة والكليات والمعاهد العسكرية .

ويشهد معرض "ذاكرة اكتوبر" هذا العام تنظيم العروض السينمائية والمسرحية بمشاركة وزارة الثقافة واتحاد الإذاعة والتليفزيون والفرق الطلابية بالجامعات المصرية، فضلًا عن جناح للأنشطة الفنية والفنون التشكيلية الذى يضم عددا من اللوحات الزيتية وأعمال وإبداعات المقاتلين من جمعية المحاربين القدماء وطلبة الجامعات.

كما يقام علي هامش المعرض جناح خاص لنماذج من منتجات جهاز مشروعات الخدمة الوطنية، والذي يستعرض جهود القوات المسلحة في دعم وتنمية القطاع المدني وتخفيف العبء عن كاهل المواطنين.