نجحت عناصر القوات البحرية، فى إحباط محاولة لتهريب كميات كبيرة من المواد المخدرة إلى داخل البلاد، كانت على متن أحد بلنصات الصيد شمال مدينة السلوم حيث عثرت أثناء تفتيشها للبلنص، الذي كان يستقله 4 أفراد سوريون، على كميات كبيرة من مخدر الحشيش تزن حوالي طن و600 كيلو جرام بالإضافة إلي لاب توب وتليفون ثريا.

تم القبض على طاقم البلنص وتسليمهم إلى جهات الاختصاص، والتحفظ على المضبوطات لاتخاذ الإجراءات القانونية حيالها.

وتواصل عناصر القوات البحرية مهامها في تمشيط الحدود الساحلية في نطاق المياه الإقليمية، ورفع حالات التأهب الأمني، وزيادة الإجراءات الأمنية، للتصدي لعمليات التهريب على كافة الإتجاهات الإستراتيجية.

يأتي ذلك في إطار تنفيذ القوات البحرية في مهامها فى تأمين وحماية الحدود الساحلية، للتصدى للعناصر الإجرامية وجماعات التهريب والخارجين على القانون.