قال الإعلامي أحمد مجدي، إن الصراعات التى تشهدها دول العالم تنذر بنشوب حرب عالمية ثالثة، مؤكدا أن انتصار روسيا والصين في المجال العسكري وابتكار تكنولوجيات جديدة، أجبر الولايات المتحدة الأمريكية على التحضير لحرب واسعة لم يشهد الجيش الأمريكي مثيلا لها منذ الحرب الكورية 1950-1953.

وأضاف"مجدي" خلال برنامج "صباح البلد"، المذاع عبر فضائية "صدي البلد"، اليوم الثلاثاء، أن الصدام بين روسيا والولايات المتحدة الأمريكية، أشبه بحرب تكسير العظام واسعة النطاق.

وأكد الإعلامي أحمد مجدي، بأن المنافسة في المجال العسكري بين البلدان الثلاثة قد تؤدي إلى فقدان الولايات المتحدة سيادتها في الجو، ما سيثير مشكلات للقوات البرية والبحرية.