أفادت صحيفة “Hurriyet” التركية بأن وحدات من الجيشين الأمريكي والتركي، نفذت على مدى يومين، عملية بحث عن موظفة في الاستخبارات الأمريكية تعرضت للإصابة عند الحدود السورية- التركية.
وذكرت الصحيفة، أن الجاسوسة أصيبت بجروح عند تنفيذها مهمة في سوريا، وطلبت من القيادة نقلها إلى مكان آمن، وكان يجب عليها خلال ذلك التحرك نحو الحدود التركية.
وحصل الجانب الأمريكي على إذن من السلطات التركية لبدء عملية البحث يوم الجمعة، وشاركت في البحث مروحيات وطائرات بدون طيار مجهزة بصواريخ هيلفاير، وذلك تحسبا لأي طوارئ. واستمرت العملية يومين وأثارت القلق بين السكان المحليين ولكنها بدون جدوى.
وتمكن حرس الحدود التركي أمس الأحد من العثور على الجاسوسة الأمريكية، ونقلت إلى قاعدة “إنجرليك” التركية.