قال مصدر قضائى، إن مدة حبس الباحث الإسلامى إسلام بحيرى والمحبوس لمدة عام، لإدانته بارتكاب جريمة ازدراء الدين الإسلامى، سوف تنتهى بعد 90 يوما، طبقا للوائح مصلحة السجون .
وأوضح المصدر القضائى فى تصريح لـ"اليوم السابع"، أن خروج السجين بمضى ثلثى مدة عقوبته يعتبر إفراج شرطى وهو ولم يطبق على السجين إسلام بحيرى حتى الآن، وكذلك عدم انطباق أى من شروط العفو عليه .
كانت محكمة النقض قد أيدت فى يوليو الماضى، عقوبة حبس الإعلامى والباحث إسلام بحيرى بالحبس لمدة سنة لإدانته بارتكاب جريمة ازدراء الدين الإسلامى .
يذكر أن محكمة مستأنف مصر القديمة، قد قضت فى أواخر شهر ديسمبر الماضى، بقبول الاستئناف المقدم من الباحث والإعلامى إسلام بحيرى على حكم حبسه 5 سنوات لاتهامه بازدراء الدين الإسلامى، وقامت بتخفيف الحكم الصادر ضده للحبس سنة واحدة .