أكد الداعية السلفى سامح عبد الحميد، أن مسجد الحسين لا يوجد به رأس الحسين، كما يقول بعض الشيعة، متابعا: "من المعلوم أن الحسين رضى الله عنه قُتل فى كربلاء فى العراق، وقيل أن رأسه أُرسلت إلى يزيد فى الشام، وبذلك نعلم أن الحسين لم يُدفن فى مصر إطلاقًا".
وأضاف فى بيان له، أن مسجد الحُسين فى القاهرة تم بناؤه بعد مقتل الحسين بمدة كبيرة، بناه العُبيديون الذين يُقال لهم الفاطميون وهم شيعة، وقد كذبوا وادعوا أنهم حصلوا على رأس الحسين ودفنوها بالقرب من الجامع الأزهر مكان مسجد الحسين الحالى.
وتابع :"العجيب أن هناك أماكن كثيرة باسم قبر الحسين ؛ ويدعون أن الحسين مدفون فيها والحقيقة التاريخية هى أن مسجد ليس فيه الحسين رضى الله عنه ".