قالت لجنة الفتوى بمجمع البحوث الإسلامية إن الوفاء بالنذر واجب وجوبا مؤكدا، وهو من صفات أهل الجنة المؤمنين قال تعالى (وليوفوا نذورهم) وقال تعالى: (يوفون بالنذر) وقال صلى الله عليه وسلم: "من نذر أن يطيع الله تعالى فليطعه ومن نذر أن يعصي الله تعالى فلا يعصه".

وأضافت اللجنة خلال اجايتها على سؤال ورد إلى صفحتها الرسمية يقول : نذرت أن أتصدق بشيء وأريد أن أرجع في النذر فهل يجوز ذلك ؟ إذا تعذر على الناذر الوفاء بنذره، أو أراد الرجوع عن النذر، فكفارة النذر كفارة يمين؛ لما جاء في صحيح مسلم أن النبى صلى الله عليه وسلم قال " كفارة النذر كفارة يمين ".