تلقى المغرب تحذيرا من الشرطة الدولية (الإنتربول) بسبب ستة آلاف شخص من المنتمين لتنظيم "داعش" الإرهابي يتنقلون بجوازات سفر مزورة بين عدد من البلدان.

وذكرت صحيفة المساء المغربية أن الانتربول أشار إلى أن التحذير يخص عناصر مسلحة فى صفوف التنظيم ينحدرون من جنسيات مختلفة ، وأشارت الصحيفة إلي أن السلطات الأمنية المغربية دعت إلى تشديد إجراءات التفتيش فى المطارات لمنع تسلل هذه العناصر.

كما أشارت إلى أن المنظمة الدولية دعت المغرب إلى تشديد إجراءات الحيطة والحذر فى مطارات المملكة وعلى جميع النقاط الحدودية منعا لتسلل هؤلاء الموالين للتنظيم .. وأرسلت المنظمة قائمة بأسماء هويات ستة آلاف شخص حيث تم تعميم هذه القائمة وإدراجها ضمن قوائم الحظر بالمطارات والموانئ بمختلف دول العالم، مشيرة إلى أن القائمة تضم أشخاصا من جنسيات مختلفة من المنضمين لصفوف التنظيم الإرهابى "داعش" يتنقلون بجوازات سفر مزورة جوا وبرا وبحرا.

وأشارت الصحيفة الى أن المنظمة الدولية قامت بإرسال رسالة إلى الدول الأعضاء بها توصيهم بضرورة تعزيز إجراءات التدقيق عند نقاط التفتيش لمنع تسلل عناصر تنظيم "داعش" اعتمادا على القائمة المسلمة لهم، وحثت المنظمة الدول الأعضاء على التواصل فيما بينها وتبادل المعلومات الاستخباراتية فى محاولة لتسهيل توقيف عناصر التنظيم الذين يتنقولون من مكان إلى آخر بالاعتماد على جوازات سفر مزورة.