أعلن الأمين العام لـ”حزب الله” اللبناني حسن نصر الله، مساء الاثنين، خلال كلمة له، أن مسيرات يوم عاشوراء هذه العام سيكون عنوانها التضامن والمساندة للشعب اليمني.
وقال نصرالله إنه في “يوم عاشوراء هذه السنة، نحن إن شاء الله، في حزب الله وفي المسيرات والمواكب التي نسيًرها يوم العاشر بإذنه تعالى، سيكون عنوانها التضامن والمواساة والتأييد والمساندة للشعب اليمني المظلوم، وللجيش اليمني واللجان الشعبية الصامدة، وللمقاومة البطلة التي صمدت كل هذا الوقت في مقابل حرب كونية أيضاً من نوع آخر، وأيضاً إلى جانب قيادة هذا الشعب الشجاعة والصلبة والقوية”.
وتابع نصرالله “سنحمل الأعلام اليمينة إلى جانب أعلام العزاء، وكما سنهتف للحسين عليه السلام وللمقاومة، سنهتف لهذا الشعب المقاوم والمجاهد والمظلوم والأبي”.
وأشار إلى أنه “يجب التوقف باحترام وتقدير عالٍ أمام العملية البطولية التي نفذها بالأمس مجاهد فلسطيني وبطل شجاع هو الشهيد المجاهد مصباح أبو صبيح في قلب القدس، في داخل المكان الذي يعتبره الصهاينة آمناً ومحكماً، فقتل منهم وجرح واختار طريق الشهادة. نحن نعلن الليلة تقديرنا لهذا العمل البطولي وما له من دلالات نتحدث عنها لاحقاً إن شاء الله في الليلة السياسية، إن صح التعبير”.
وقال نصرالله “نعلن التضامن مع عائلته المجاهدة والمقاومة، مع ابنته إيمان التي اعتُقلت فقط لأنها جاهرت بافتخارها بأبيها المجاهد وبأبيها الشهيد وبخيار أبيها في المقاومة. هذا أمر أيضاً يقدّر ويُعلى شأنه وله دلالاته المهمة في سياق ما يجري في منطقتنا”.
يذكر ان أبو صبيح استشهد خلال قيامه الأحد باطلاق النار في القدس ما اسفر عن مقتل إسرائيليين اثنين.
وقالت حركة المقاومة الاسلامية حماس إن أبو صبيح أحد عناصرها.