شهدت ساحة معبد الكرنك خلال حفل DJ"" راقص للثنائى المصرى aly & fila تبادل القبلات والأحضان بين عدد من الشباب والفتيات، بحضور الآلاف من الشباب والفتيات المصريين والأجانب، والذى أحدث حالة من الغضب العارم اجتاحت كافة وسائل التواصل الاجتماعى داخل محافظة الأقصر.
الثنائى المصرى aly & fila نظما الاحتفالية تحت شعار future sound of Egypt أى صوت مستقبل مصر، وهو المشروع الذى أسسه كل منهما ويعملان من خلاله، حيث اختارا فى 2009 تأسيس شركة إنتاج فرعية من "أرمادا" التى يملكها الدى جى الهولندى العالمى المصنف رقم واحد فى وقت من الأوقات لتحمل اسم "صوت مستقبل مصر"، وكانت أسعار التذاكر والدخول تبدأ من 350 جنيهاً وحتى حوالى 500 جنيه، أى نجح الثنائى وشركتهما فى الكسب من وراء ذلك الحفل أكثر من 2 مليون جنيه لحضور حوالى 5000 آلاف شاب وفتاة من مصر ومختلف دول العالم لمعرفتهما بهذا الثنائى الذى دخل فى عام 2013 بمسابقة عالمية باسم "Top 100 DJS"، وتم تصنيفهما الـ"19" على مستوى العالم، وفى عام 2014، تم تصنيفهما كأول فريق يسافر لأكبر عدد من دول العالم فى سنة واحدة، وعددهم 46 دولة.
وفى هذا الصدد يقول المرشد السياحى محسن عبد الخالق أحد أبناء محافظة الأقصر، إن تلك الأمور والحفلات التى تضم بين طياتها شرب المخدرات والممنوعات والخمور داخل المعابد هو أمر غير مقبول بالمرة، ويعد تدنيسا علنيا لدور العبادة العظيمة فى العصور الفرعونية القديمة، مضيفاً أن معبد الكرنك يعد أعظم دور عبادة فى التاريخ، حيث إن أعمال التشييد التى أجريت داخله استمرت لأكثر من 1500 عام.
ويضيف عبد الخالق أن معبد الكرنك تم تشييده ليكون مقراً لعبادة "ثالوث طيبة المقدس"، وهذا الثالوث مكون من الإله "آمون" (ومعنى اسمه "المخفى" Hidden)، وزوجته "موت" Mut الأم، وابنهما الإله "خون سو" Khonsu إله القمر الذى يعبر السماء، وكان مقرهم الرسمى هو معبد الكرنك، ثم رأى أن يشيد لهم معبدًا آخر فى إحدى ضواحى "طيبة" القديمة لتستريح فيه الآلهة فترة من الزمان، ولهذا شيد لهم الملك "أمنحتب الثالث" هذا المعبد فى الأقصر، وقيل إنه قام ببنائه على أنقاض بيت قديم من بيوت العبادة، وهكذا أصبح معبد الكرنك هو قصر آمون الرسمى، كما أصبح معبد الأقصر منزله الخاص الذى يقضى فيه مع عائلته فترة من الراحة والاستجمام فى ميعاد محدد من كل عام.
كما يقول الحاج صلاح هاشم أحد قيادات الأقصر الشعبية، إن ما حدث أحدث فى المجتمع الأقصرى بأكمله صدمة كبيرة بسبب إقامة حفل دى جى الراقص للشباب والشابات بساحة معبد الكرنك، قائلاً: "فعلا إلى ميرضاش بالكف ياخد بالنبوت، كنا نعترض على إقامة الحفلات بالموسيقى الهادئة وموائد الطعام، لكن يصل الأمر إلى إقامة حفل راقص، دة تهريج وعبث وتشوية وعدم احترام لقديسة معبد الكرنك شباب من الجنسين دفعوا ٥٠٠ جنيه رسم الدخول بخلاف السفر والإقامة بفنادق الخمس نجوم، أقيموا احتفالاتكم وعيشوا ثقافتكم بحمامات السباحة وأماكنكم التى نسمع عنها بالميديا بعيدا عن معابدنا وآثارنا وثقافتنا وأخيرا أتوجه للسيد وزير الآثار والسيد محافظ الاقصر لاتخاذ الإجراءات القانونية لكل من سمح وسهل ووافق أو ساعد فى إقامة المهزلة".
من جانبه، صرح الدكتور مصطفى وزيرى مدير عام آثار الأقصر، بأن ما نشر عن وجود خروجات عن الآداب والأخلاقية العامة أثناء الحفل لم يحدث نهائياً، حيث إن الحفل تم بترخيص من الجهات الرسمية بهيئة الآثار المصرية داخل ساحة المعبد الأمامية وليس داخل المعبد، وأن الحفل الذى بدأ فى السابعة مساء وانتهى فى الثانية عشرة لوجود أجهزة الأمن التى لم تكن لتسمح بأى شىء من هذا القبيل، كما تم عمل التفتيش الذاتى لجميع الحضور الذين شاركوا فى الاحتفالية.

حفل للثائي الدي جي الشهير aly & fila بساحة معبد الكرنك

غضب شعبي بالاقصر بسبب حفل aly & fila بالكرنك

مشاهد احضان وقبلات بين الشباب المشاركين بالحفل تثير غضب الاقصر

الثنائي aly & fila خلال الحفل بمعبد الكرنك

جانب من الحفل الراقص بساحة معبد الكرنك

مطالب لوزير الاثار والمحافظ بالتحقيق في الموافقة علي الحفل

الاف الحضور من الشباب والفتيات باحتفالية aly & fila