أعلن محمد عزب، مدير عام التعليم الفنى بالسويس، عن خطة جديدة تستهدف دعم وتشجيع الطلاب على الابتكار العلمى القائم على تطبيق النظريات المنهجية التى يدرسها الطلاب، وذلك تحت رعاية عبد الحافظ وحيد، وكيل وزارة التربية والتعليم.

تأتى خطة عزب فى إطار استمرار سياسة الارتقاء بالمستوى العلمى لدى طلاب مدارس التعليم الفنى وتغيير المفهوم النمطى عن التعليم الفنى بشكل عام.

جاء ذلك خلال جولة متابعة قام بها محمد عزب، رافقه مديرى التعليم الصناعى حسن فرج وسامح على ومدير متابعة لجنة التعليم الفنى مصطفى فرغلى، حيث تفقد مدرستى الصباح و التعاونيات الصناعيتين والتقى الطالبات والمعلمين، مشيدًا بانضباط المدرستين وانتظام ورش العمل فى تدريب الطالبات على المناهج المختلفة داخل تخصصات المدرستين.

ولأهمية بث روح الانتماء للمدرسة والمساعدة فى تجميلها، دعا عزب إلى ضرورة تشكيل فرقة أو جماعة لممارسة النشاط الزراعى وتدريب الطلاب على الزراعة داخل المدارس الصناعية لإكسابهم معارف جديدة تفيدهم فى حياتهم العملية، بجانب ثقلهم بعلوم تخصصاتهم لتمكينهم من تحصيل فرص عمل ملائمة تضمن لهم مستقبلًا أفضل.