أكد الناطق باسم غرفة عمليات “البنيان المرصوص” التابعة للمجلس الرئاسي الليبي، العميد محمد الغصري، أن 4 عناصر نسائية تابعة لتنظيم “داعش” يربطن أحزمة ناسفة حول أجسادهن حاولن الاقتراب من قوات “البنيان المرصوص” في الحي السكني الثاني بوسط سرت.
وأضاف الغصري، في تصريح صحفي اليوم الخميس، “إنه لأول مرة يجري التعامل مع نساء داعشيات يرتدين أحزمة ناسفة، وعند اقترابهن من قواتنا الأبطال بالحي السكني الثاني وسط سرت جرى تفجيرهن، بالإضافة إلى مقتل انتحاريين آخرين من تنظيم داعش يستقلان درجات نارية”.
وأشار الغصري إلى أن ما تبقى من عناصر تنظيم داعش محاصرون في الحي السكني الثالث والأول وحي الشعبية والجيزة البحرية.