ظهرت مؤخرا بعض الدراسات تحذير من مخاطر هذه الفوط الصحية، لأضرارها الصحية والبيئية، حيث تحتوي الفوط على مواد ضارة، مثل الكلور والديكوسين، كما ذكرت الدراسات الطبية على موقع NIH، وهو مركب شديد السمية، يوضع لأسباب تحفظ القطن من التعفن والتعرض للحشرات وحتي لا تسرب السائل، كما إن احتكاك هذه الفوط بما تحتويه من مواد بالجلد يساعد على تسرّب بعض المركبات الكيميائية الضارة.

من بعض تأثيراتها الخطرة كما ورد على موقع Mayo Clinic:

- تأثيرها على نمو الخلايا.

- تسببها في الكثير من المشاكل الهرمونية لدى النساء.

- التقليل من كفاءة النظام المناعي.

وقد تكون هناك البدائل التي تمكن النساء من استخدام الفوط الصحية بدون مخاطر حقيقية على صحتهن ومنها:

1-الفوط القماشية، لم نعتد على استخدامها، إلا أنها آمنة طبيًا وبيئيًا، ويمكن إعادة استخدامها كل فترة بغسلها وعرضها في الشمس، وهي رائجة جدًا عند نساء الغرب، ولها تقييميات عالية.

2- الفوط المصنوعة من مواد عضوية

فوط Organyc مصنوعة من مواد عضوية، ولا تحتوي على أي مواد كيميائية ضارة بالجلد والصحة، ومختبرة صحيًا من حيث تأثيرها على المرأة.

3-كوب الدورة الشهرية

فهو منتشر حاليًا في أوروبا والولايات المتحدة، ويحصل على تقييم عالٍ في المتاجر الإلكترونية ويحث عليه كثير من المهتمين بالطب البديل، مصنوع من مادة صديقة للبيئة وآمنة صحيًا، مناسب للمتزوجات ومتوفر بسعر 33 دولارًا.