وقعت الكاتبة الروائية ضحى عاصي مساء أمس الإثنين، بمكتبة "أ" روايتها الجديدة "١٠٤ القاهرة" الصادرة مؤخرا عن دار بيت الياسمين للنشر والتوزيع.

وحضر الاحتفالية نخبة كبيرة من الأدباء والمثقفين وجمهور الكاتبة، منهم الدكتور شاكر عبد الحميد، وزير الثقافة الأسبق، الدكتور محمد عفيفي، الأمين العام الأسبق للمجلس الأعلى للثقافة، الصحفي سيد محمود، الكاتب الصحفي جمال فهمي، وعماد عادلي، المستشار الثقافي لسلسلة مكتبات "أ".

وفنّد وزير الثقافة الأسبق، خلال كلمته، تفاصيل الرواية ومحاور حبكتها الدرامية، إضافة إلى تقديمه شرح وافٍ لجوانب الشخصيات المستخدمة في الرواية، سواء الأساسية منها أو الثانوية، موضحا أن عنوان الرواية "١٠٤ القاهرة" يبدو للوهلة الأولى عنوان عقار في العاصمة القاهرية، وإنما هو يعني في حقيقة الأمر رقم السيارة التي تقل البطلة في حلم من أحلامها.

وأضاف، أن الرواية تمثل محاولة لخلق عالم موازٍ لذلك العالم الضيق القليل والمليء بالإحباط، فتشرح الرواية غياب سلطة القاهرة عن انتشال الناس من عالمهم الرديء، ما أفرز عنه خلق عوالم موازية مثل عالم الأولياء الصالحين والدجل.

وأكد أن الرواية تحمل نوع من الرصد والمتابعة للأحداث الاجتماعية والتطورات الرئيسية السياسية مثل ثورة ٥٢ و٦٧ وأكتوبر ومجزرة صابرا وشاتيلا.