إلتقى اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء بالدكتور أحمد عماد الدين راضى، وزير الصحة، حيث تم الإتفاق على انشاء مركزا للاورام ليغطي سيناء بالكامل ، بمدينة طور سيناء بالمقايس الدوليه، وتحويل مستشفي الحميات بالطور إلى معهدا للتمريض بنظام الخمس سنوات يشمل سكن للطلبة بالدور الثالث وذلك كمطلبا جماهيريا ورغبة من أهالى المحافظة، لتوفير اطقم التمريض المدربه بأحدث النظم العالميه للعمل داخل المدن والوديان
كما يشمل التطوير مستشفى الطور العام، وأمر المحافظ بتوفير جهاز منظار مسالك وجراحى، وتفعيل قسم جراحات اليوم الواحد نظرا لوجود غرفة عمليات مجهزة على أعلى مستوى بالإضافة إلى غرفة إفاقة لاستغلالهما الاستغلال الأمثل لصالح المريض، وشدد على ضرورة تفعيل التسجيل الطبى المميكن بقسمى الاستقبال والدخول، وانشاء قسم لتركيب قسطرة القلب بها.

وسيتم تحويل مستشفي شرم الشيخ الدولى، الي مركز طبيا شاملا يحتوى على معامل متخصصة، وجميع أقسام الأشعه بمختلف أنواعها، وتوفير اجهزة حديثه للعلاج الطبيعى، وجميع التخصصات الغير متوفرة بها من خلال تفعيل بروتوكول التعاون مع الجامعات المصرية فى تخصصات المسالك البوليه، وجراحات الأوعية الدموية ، والعظام، والكلى، والمخ والأعصاب، والجراحة العامة وأنف واذن، والرمد، وزيادة أعداد الأطباء للأطفال المبتسرين، وتطوير مستشفي طابا ومستشفي سانت كاترين وتوفير الدم بهما، وجميع التخصص ات الطبية