أدان السفير المصري لدى الكويت ياسر عاطف، امس الإثنين، العمل الإرهابي الذي وقع مؤخرًا في الكويت، لافتًا إلى وجود تعاون مصري كويتي في هذا الشأن، إضافة إلى تعاون استخباراتي وأمني دائم بين البلدين من منطلق حرص مصر على أمن الكويت مثل حرص الجانب الكويتي على أمن وسلامة مصر.

ونفى عاطف - في تصريحات مساء امس، على هامش حفل سفارة كوريا الجنوبية بالكويت - طلب السفارة لقاء مع وزير التربية وزير التعليم العالي الكويتي الدكتور بدر العيسى، إضافة إلى ما نشر عن رد القنصلية المصرية بخصوص قرار خفض بدل سكن المعلمين، لافتًا إلى أن السفارة تتواصل مع الجانب الكويتي بشأن أي موضوع يمس العلاقات الثنائية، ولا توجد بيننا أي نوع من الحواجز.

يُذكر أن وزارة الداخلية الكويتية كانت قد تمكنت من ضبط مواطن مصري يُدعى إبراهيم سليمان، إثر تصادمه متعمدا بمركبة أخرى تقل خمسة أمريكيين، يوم السبت الماضي وقد عثر بحوزته على ما يشير إلى تبنيه فكر تنظيم "داعش" الإرهابي، حيث وجد بمركبته ورقة بخط يده تشير إلى مبايعته لهذا التنظيم، بالإضافة إلى حزام ومواد يُشتبه في أنها مواد متفجرة تنبئ عن تخطيطه لعمل إرهابي.

وأشارت الداخلية إلى أنه لم تلحق أية إصابات بالأمريكيين جراء الحادث، بينما أصيب المتهم بكسور نقل على إثرها إلى المستشفى في حراسة أمنية.