تسلمت قوات "البيشمركة" الكردية، اليوم/الاثنين/، مستلزمات الوقاية من الأسلحة الكيمياوية؛ استعدادًا لمعركة تحرير الموصل المرتقبة من قبضة تنظيم "داعش" الإرهابي.

وقال نائب رئيس أركان قوات البيشمركة الكردية، اللواء قارمان شيخ كمال - في تصريح صحفي - إن وزارة البيشمركة وزعت مستلزمات الوقاية من الأسلحة الكيمياوية على الجنود، الذين أنهوا التدريبات على الحرب الكيماوية وهم باتوا مستعدين لأي حالة طارئة.

واعتبر قارمان، أن مستلزمات الوقاية من الأسلحة الكيمياوية غير كافية، داعيا الحكومة الاتحادية والتحالف الدولي إلى إرسال المزيد منها، تحسبا للمعركة القادمة، لاسيما في ظل احتمال استخدام تنظيم داعش لأسلحة كيماوية محرمة دوليا.

وتمكنت القوات العراقية من تحرير مركز ناحية "القيارة‬" جنوب الموصل يوم /الخميس 25 أغسطس/ بمشاركة قطاعات ‫عسكرية من قوات "مكافحة الإرهاب" والفرقة المدرعة التاسعة بالجيش وقوات تابعة لقيادة عمليات نينوى بإسناد من طيران القوة الجوية العراقية والتحالف الدولي في إطار المرحلة الثانية لتحرير نينوي التي انطلقت /السبت 18 يونيو/ وحررت قضاء الشرقاط بصلاح الدين وناحية القيارة جنوب ‏الموصل، وقاعدة "القيارة" الجوية التي تبعد 60 كم من مدينة الموصل /السبت 9 يوليو/ والعديد من القري المحيطة بها.

وبدأت /الخميس 24 مارس/ المرحلة الأولي لعملية "الفتح" لتحرير نينوى من سيطرة داعش وحررت العديد من القري بقضاء القيارة التي اجتاحها التنظيم في يونيو 2014 عقب السيطرة على الموصل. ‬‬‬‬