قال محمد عبد السلام رئيس شعبة المجوهرات بغرفة تجارة الإسكندرية، إن بعض الشركات بدأت فى ضخ الذهب عيار 14 للسوق المصرية، وذلك بعد حدوث حالة من الر كود فى شراء الذهب عيارى 18 و21، الذى وصل سعر الجرام منه 500 جنيه خلافاً للمصنعية .
وأضاف عبد السلام، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن أسعار الذهب مرتبطة بسعر الدولار العالمى، وبالتالى يرجع ارتفاع سعره إلى انخفاض سعر الجنيه المصرى، مشيراً إلى وجود حالة من الركود العام فى حركة البيع والشراء للذهب .
وأكد عبد السلام، عدم وجود توقعات بانخفاض سعر الذهب فى الفترة الحالية، لأن مصر ليست دولة منتجة للذهب، ويتم التعامل معه الآن بطريقة الادخار لزيادة سعره فيما بعد .
وأوضح رئس الشعبة، أن السر فى انتشار الذهب عيار 14 بالسوق هو رغبة "الزبون" فى شراء الذهب بسعر أقل، وخاصة الشباب الذين على وشك الزواج، على الرغم من تعود المصريين على الذهب 21 إلا أن ارتفاع السعر أجبرهم على التعامل مع الأرخص .