أكد بليغ المخلافي، عضو الهيئة العليا للتكتل الوطني للإنقاذ اليمني والناطق الرسمي لحزب العدالة والبناء ، أن الحوثيين بقيادة علي عبد الله صالح يسعي لاستغلال الكارثة الكبري التي راح ضحيتها عشرات الأشخاص نتيجة سقوط صاروخ علي سرادق عزاء في العاصمة اليمنية صنعاء وذلك من خلال تحشيد القبائل ضد التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية لتمكين الحكومة الشرعية في اليمن من التغلب علي الانقلابيين.

وتوقع المخلافي في تصريحات خاصة ل"صدي البلد" ألا تلقي تلك الدعوات أي صدي لدي الرأي العام اليمني ولاسيما ان الشارع اليمني يعلم تماما بأن قوات التحالف العربي تهدف الي تثبيت الحكومة الشرعية والقضاء علي القوات الانقلابية بقيادة علي عبد الله صالح رئيس الدولة المخلوع ، مشيرا الي أن الحوثيين يسعون جاهدين لإستغلال المجزرة الكبري التي وقعت الأيام الماضية من اجل تأجيج الصراعات لصالحهم.

وعن إعلان قوات الحوثي النفير تجاه الحدود السعودية مع اليمن ومحاولة ضرب البارجة الامريكية الفاشلة قال عضو الهيئة العليا للتكنل الوطني للإنقاذ اليمني أن ذلك هو اعلان واضح وصريح لدخول ايران علي خط المواجهة البحرية ضد المملكة العربية السعودية ، متوقعا فشل الحوثيين في تحقيق اهدافهم بتحشيد القبائل اليمنية ضد قوات التحالف العربي.

وتجدر الاشارة الي ان زعيم جماعة "أنصار الله" عبدالملك بدر الدين الحوثي قد دعا الشعب اليمني إلى "النفير العام والتحرك الجاد والمسؤول"، في وجه ما وصفه بـ"العدوان" الأمريكي – السعودي، وذلك بعد دعوة مماثلة من الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، إذ اتهم الطرفان السعودية وحلفائها بقصف مجلس عزاء في صنعاء، السبت، مما أسفر عن مقتل عشرات الأشخاص وإصابة المئات.