أكد النائب يحيى كدوانى وكيل لجنة الدفاع والأمن القومى بالبرلمان، أن اللجنة ستطالب وزارة الداخلية بتتبع صفحات الـ"فيس بوك" التى تشهد بيع الآثار والإتجار فيها دون وجود رقيب، موضحا أن هذا الأمر يحتاج وقفة قومية للتصدى لظاهرة الإتجار بالآثار، عبر مواقع التواصل الاجتماعى.
وأضاف وكيل لجنة الدفاع والأمن القومى بالبرلمان، لـ"اليوم السابع" أن هناك عمليات إتجار واسعة فى الآثار والتنقيب عنها، ويتم بيعها فى النهاية عبر وسائل التواصل الاجتماعى، دون أن يكون هناك مراقبة واسعة لهذه الصفحات، مؤكدا على ضرورة تتكاتف وسائل الإعلام للاهتمام بملف التنقيب على الآثار والإتجار فيها لمواجهة هذه الظاهرة.
وجديرا بالذكر أنه انتشرت خلال الفترة الأخيرة صفحات وجروبات على مواقع التواصل الاجتماعى، تنشر صورا وفيديوهات لقطع آثرية، وتروج لإعلانات صريحة عن بيع وشراء آثار ومقابر فرعونية بشكل علنى .