صدر حديثا عن دار المصرية اللبنانية للنشر والتوزيع رواية “سيف” للكاتبة الإماراتية فتحية النمر، ومن المقرر طرحها في الأسواق قريبا.
تسعى الكاتبة لتسليط الضوء على اتساع الكون، وجهل الإنسان بالكثير مما يدور حوله، حتى يصل به الحال إلى الشعور بأنه لا يعلم شيئاً.

وتقول المؤلفة في تصديرها للرواية: «نبدأ الحياة من نقطة، وتجرفنا أحداثها ما بين أمل وترقب ونجاحات، لا تخلو – بطبيعة الحال- من لحظات يأس وإحباط وإخفاق..
هذا هو القاسم المشترك لكل البشر، ومنهم (سيف العريان)، ذلك المحب للحياة والمقاتل من أجلها في كل لحظة تمنحه الحياة فيها نفسها.

ولكننا -ومعنا (سيف)- سرعان ما نكتشف أننا لسنا على (جزيرة الحلزون) فحسب، وإنما على (كوكب الحلزون)».وتضيف: «تصدمنا تلك الحقيقة المحتومة، بأننا عدنا دون أن ندري إلى نقطة البدء، وأننا لم نتحرك قيد أنملة في محراب ذلك الفضاء الرحب الذي نسمية (العمر)!».وسبق أن صدر لفتحية النمر أربع روايات هي: «السقوط إلى أعلى» (2011)، و»للقمر جانب آخر» (2012)، و»مكتوب» (2012)، و»كولاج» (2015).