تناولت صحافة اليوم الثلاثاء عددا من الموضوعات المهمة التي تشغل بال الرأي العام المصري والتي جاء من أبرزها:

الأهرام

الملتقى الثقافي المصري اللبناني يعقد دورته الثانية في بيروت

اتفاق على تفعيل دور المثقفين لتحقيق "تقارب عربي"

اختتم الملتقى الثقافي المصري اللبناني أعماله بالاتفاق على عقد دورته الثانية في بيروت فبراير المقبل، حيث أكد المشاركون في الملتقى، الذي عقدته مؤسسة الأهرام بالتعاون مع الجمعية المصرية اللبنانية لرجال الأعمال، تفعيل دور المثقفين والمفكرين في البلدين لتقديم مقاربات ومعالجات للعديد من القضايا والموضوعات التي لا تمس العلاقات الثقافية بين مصر ولبنان فحسب، وإنما تمس كل جوانب المأزق العربي الراهن سياسيا واقتصاديا وفكريا وثقافيًا.

الأخبار

المؤتمر الوطني الأول للشباب ينطلق من شرم الشيخ 25 أكتوبر

23 جلسة عامة لمناقشة المشاكل وإصلاح منظومة التعليم واحتياجات سوق العمل

ينطلق المؤتمر الوطني الاول للشباب من مدينة شرم الشيخ يوم 25 اكتوبر الحالي تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، يعقد المؤتمر علي مدي ثلاثة ايام تنفيذا للدعوة التي اطلقها الرئيس خلال احتفالية يوم الشباب المصري في التاسع من يناير الماضي.

وأشار المكتب الاعلامي للرئيس ان 3000 شاب وشابة يمثلون كافة شرائح الشعب المصري من شباب الجامعات والرياضيين والمثقفين والاحزاب والعمل السياسي سوف يشاركون في جلسات المؤتمر وكذلك 300 شخصية عامة وخبراء متخصصين كمتحدثين ومشاركين ومديرين للجلسات وأضاف انه سيعقد 23 جلسة عامة تشمل محاور سياسية واقتصادية وثقافية ومجتمعية والفنون والرياضة ورياضة الأعمال إضافة إلي 8 ورش عمل فرعية.

مدرسة خاصة تربي تلاميذها بــ «الصلاة»

باعتبار الصلاة ركنا أساسيا في التربية، انتشرت علي صفحات التواصل الاجتماعي »فيس بوك»‬ صور من داخل مدرسة خاصة بالفيوم يظهر فيها مدير المدرسة وهو يؤم الطلاب لآداء صلاة الظهر، وهو ما أوجد حالة مبهجة لدي أولياء الأمور واعتبروها جزءا مهما في تقويم أبنائهم واتجاههم نحو السلوك الصحيح، وهو ما انتهجته بعض المدارس الأخري بالفيوم، ولاقت الفكرة ترحيبًا من البعض فيما انتقدها البعض الآخر. وكما يقول الدكتور مجدي عبد الرحيم رئيس مجلس إدارة المدرسة إن كل المدارس التابعة لها تفعل نفس الشيء منذ 10 سنوات، لأننا نؤمن أن الصلاة جزء أساسي من التربية وتساعد التلاميذ علي الالتزام في الدراسة وتعليمها لهم يغير من سلوكياتهم للأفضل، كما تساعد أولياء الأمور في تربية أبنائهم بشكل صحيح، بل وتحفز الطلاب علي الالتزام بها، مشيرًا إلي أن مدير المدرسة هو الذي يؤم التلاميذ في الصور واقترح بعض المعلمين هذا العام أن يتم تصويرها ونشرها لتكون حافزًا لجميع المدارس للاهتمام بركن الصلاة المهم في التربية والذي يغير من سلوك التلاميذ في الدراسة وفي الحياة عمومًا ويساعد أولياء أمورهم علي تربيتهم في بيئة ملتزمة.

ويؤكد نفس المعني عدد من أولياء الأمور، حيث يشير حسام أحمد إلي أن ذلك يساعد أبناءنا علي الالتزام بالفرائض والمبادئ والقيم والأخلاق من أجل الارتقاء بالقيم الفضلي، متمنيًا أن تقوم جميع المدارس بدق الجرس ورفع الآذان والاجتماع علي آداء الصلاة في أوقاتها حتي نغير من سلوكيات أبنائنا للأفضل،كما تري حبيبة حسن أن ما فعلته المدرسة سلوك إيجابي يغير من طريقة أبنائنا العدوانية ويغرس فيهم قيم التسامح لأن الصلاة تعني التسامح والتفكر والتدبر قبل الإقدام علي الفعل، مشيرة إلي أن المشهد أوجد لدينا فرحة كبيرة نتمني أن تعمم في جميع مدارس المحافظة.

الوطن:

البنك الدولى: السعودية وتركيا ومصر وروسيا أكثر الدول تصديرًا لمقاتلى «داعش»

ننشر أخطر دراسة عن التنظيم اعتمدت على تحليل بيانات مُسرّبة عن 4 آلاف مقاتل.. و3 استطلاعات رأى

تسارعت وتيرة الهجمات الإرهابية التى انطلقت فى بلدان العالم منذ 2001 بشكل كبير، ووقع 57% من هذه الهجمات فى 5 بلدان فقط، هى العراق وسوريا وأفغانستان وباكستان ونيجيريا، وفقًا لمؤشر الإرهاب العالمى 2015. ولا شك أن ارتفاع وتيرة هذه الهجمات دفع كثيرين نحو تقصى الأسباب وراء تفشى هذه الظاهرة، وأبرز العوامل المؤدية إليها، وفى المقدمة منها العوامل الاجتماعية والاقتصادية التى قد تدفع البعض إلى مغادرة أوطانهم والانضمام إلى جماعات متشدّدة. ومن الواضح أن الأداء المحبط لاقتصاد بلدان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وربما الاقتصاد العالمى، يرجع جزئيًا إلى زيادة الهجمات الإرهابية وانتشار التطرّف العنيف. ولهذه الهجمات تأثيرات مدمرة، ليس على أرواح الضحايا وأسرهم فقط، بل على باقى أنحاء البلد والمنطقة، حيث تتدهور الاستثمارات والسياحة ويسقط الاقتصاد فى مصيدة النمو الضعيف.

وحصلت «الوطن» على دراسة حديثة من إعداد البنك الدولى عن السمات الشخصية والنفسية للعناصر الإرهابية ممثّلة فى الأجانب المنضمين إلى تنظيم داعش كمثال للدراسة، وقد أعدّها مكتب رئيس الخبراء الاقتصاديين بمكتب منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بقيادة شانتا ديفاراجان، وليلى متقى وكوى توان دو وآن بروكماير وكليمان جوبير وكارتيكا باتيا ومحمد عبدالجليل ورضوان شعبان وإيزابيل شال دابى وناتالى لينوبل.

وتناولت الدراسة ظاهرة التشدُّد من منظور اقتصادى، وأكدت وجود عرض وطلب على المتطرفين الذين ينتهجون سبيل العنف كسوق يلتقى فيها الطرفان. وافترضت أن التشدُّد هو أن فردًا ما يُقرر الانضمام إلى منظمة إرهابية بعد الموازنة بين التكاليف والمنافع، وهذه التكاليف والمنافع ليست مالية فقط، بل يمكن أن تشمل الروابط الأسرية أو الولاء لجماعات معينة على سبيل المثال، وتعتمد المنظمات الإرهابية -حسب الدراسة- على مصادر تمويل متعدّدة، من بينها التبرعات والأنشطة غير المشروعة.

واستندت الدراسة إلى تعريفات وزارة الخارجية الأمريكية عن الإرهاب، باعتباره «عنفًا متعمّدًا ذا دوافع سياسية ترتكبه جماعات شبه قومية أو وكلاء سريون ضد أهداف غير محاربة»، فيما عرّفته قاعدة بيانات الإرهاب العالمى بأنه «التهديد باستخدام القوة والعنف، أو استخدامهما فعليًا، بشكل غير مشروع من جانب طرف -ليس دولة- لتحقيق مأرب سياسى أو اقتصادى أو دينى أو اجتماعى عبر الخوف أو الإكراه أو الترويع». وتذهب وزارة التنمية الدولية البريطانية إلى حد المساواة بين التشدُّد والإرهاب بتعريف الأول بأنه «استخدام وتسهيل العنف الموجّه ضد المدنيين كوسيلة لرفع المظالم». وبدأت الدراسة بتأكيد أن ظاهرة التطرّف العنيف هى أكبر من مجرد تنظيم واحد، وتنتشر فى جميع القارات والفترات الزمنية، ضاربة المثل بجماعات إرهابية، مثل منظمة وطن الباسك والحرية المعروفة بـ«إيتا» فى إسبانيا، وجماعة الدرب المضىء فى بيرو، وصولًا إلى جبهة نمور تحرير تاميل «إيلام» فى سريلانكا، إلا أن تركيز الدراسة على تنظيم داعش يرجع إلى تأثيرها على اقتصاد بلدان المنطقة.

المستشار سامى غنيم لـ«الوطن»: مسئولون سابقون متهمون فى قضايا فساد كبيرة

رئيس «القومى لمكافحة الفساد»: رجل أعمال أسس شركة وهمية ببريطانيا حققت أرباحًا 52 مليار جنيه من عملها بمصر

كشف المستشار سامى غنيم، رئيس المركز القومى لمكافحة الفساد، عن العديد من القضايا التى وصلت إلى المركز ومتهم فيها رجال أعمال ومسئولون سابقون، رافضًا الإفصاح عن أسمائهم باعتبارها قضايا لا تزال قيد التحقيق، مطالبًا بتشديد العقوبة على المتهمين فى قضايا فساد حتى يكون ذلك بمثابة ردع للباقين.

ولفت «غنيم»، فى حوار خاص لـ«الوطن» إلى أن المركز يتبع جمعية أهلية ولا يخضع لأى إشراف حكومى أو جهة رقابية، مشيرًا إلى أنه ليس له صلاحية الضبطية القضائية، كاشفًا النقاب عن أنه اعتزم تقديم استقالته بسبب وجود بعض التصرفات التى لا تتفق وقناعاته على حد قوله، منوهًا بأنه بصدد إنشاء مركز قومى أعلى لمكافحة الفساد يضم لواءات جيش وشرطة وشيوخ قضاة سابقين، فضلًا عن قيادات من أجهزة رقابية معتبرة، مؤكدًا أنه يسعى لأن يُمنح المركز الجديد صلاحيات لاتخاذ الإجراءات القانونية فى قضايا الفساد التى تصله.

"الجمهورية"

رئيس الهيئة العامة للاستعلامات لـ "الجمهورية"

التقارب العربي الافريقي ..والتكاتف في مواجهة الارهاب اهم نتائج الاحتفالية

الشعب المصري قلعة ..حطمت تحذيرات قوى الشر

نجاح لقاءات اليومين الماضيين يمهد لتتويج القمة الافريقية القادمة

أكد صلاح عبد الصادق رئيس الهيئة العامة للاستعلامات لـ "الجمهورية"ان واحدة من اهم نتائج الاحتفالية ما تحقق من تقارب كبير بين العرب وافريقيا ..وتوافق الرؤي والمصالح بين البرلمان العربي والبرلمان الدولي الافريقي خاصة حول حتمية التعاون الاقتصادى المشترك لصالح الشعوب والتكاتف بصدق في مواجهة الارهاب .واكد عبد الصادق ان حضور ما يقرب ما يزيد علي 1500من ممثلي الدول دحض الكثير من الافتراءات التى حاكها البعض ضد مصر.

الشروق

الغرف الفرعية لشركات السياحة توافق علي ترشيد أعداد المعتمرين

النجار: المشروع يعمل علي تخفيض أعداد المعتمرين بنسبة 35% والحد من ظاهرة السماسرة

وافقت الغرف الفرعية لشركات السياحة بالمحافظت علي المشروع الذي تقدم به محمد النجار رئيس غرفة شرق الدلتا ومدن القناة شمال سيناء لترشيد أعداد المخعتمرين بهدف وقف نزيف العملات الأجنبية التي تنفق علي أداء مناسك العمرة.

وقال النجار في تصريحات صحفية أمس أن المشروع يهدف لتحسين أوضاع الشركات من خلال تقديم منتج يعتمد علي الكيف وليس الكم، مشيرا الي ان الاحصائية الاخيرة للعمرة للعام الماضي اظهرت ان اعداد الشركات التي وثقت عقود وكالة سعودية بلغت 755 شركة وان 42 شركة بواقع نسبة 8% من الشركات اصدرت 1500 تاشيرة شهريا وان هناك 566 شركة بواقع نسبة 75% اصدرت 175 تاشيرة شهريا.

المصري اليوم

20 جنيها رسوم شهادة الشفاء من فيروس سي

جددت وزارة الصحة، بالتنسيق مع وزارة الخارجية، مخاطبة سفارات كل الدول العربية لاعتماد شهادة الشفاء من مرض الالتهاب الكبدي الوبائي "فيروس سي" لمن تم علاجهم بالأدوية الجديدة، وهي الشهادة التي اعتمدتها وزارة الصحة مؤخرا، كمسوغ للتعيين في الجهات الحكومية والخاصة.

وتسلمت اللجنة القومية للفيروسات الكبدية الدفعة الأولى من الشهادات التي تمت طباعتها بمطابع وزارة الداخلية، لإرسالها إلى المراكز العلاجية على مستوى الجمهورية، وتحمل الشهادة شعار اللجنة والوزارةن وممهورة بخاتم النسر، وتوقيع المدير الطبي للوحدة العلاجية، والمشرف الجامعي للوحدة، وجميع بيانات المتعافى من الفيروس، وأنه خضع للعلاج وأصبح خاليا من الفيروس بعد الاطلاع على كافة الفحوصات المعتمدة.