يبدو أن الأيام القادمة ستكشف مفاجآت كبرى، بعد التوترات الأخيرة التي تشهدها العلاقات المصرية السعودية، بعد تصويت مصر لصالح القرار الروسي في مجلس الأمن لصالح سوريا، وما تبعه من تجاوزات بحق مصر، وصفها الكاتب الصحفي، “عبد الله السناوي”، بالانتقادات العديدة.
ومن جانبه، فجر “السناوي” خلال مداخلة هاتفيه مع برنامج “451 فهرنهايت” المذاع على فضائية “العاصمة الجديدة” مساء الاثنين، مفاجأة من العيار الثقيل، بعد تأكيده، بأن “تيران وصنافير” مصريتان الآن وللأبد، مشدداً على أن الأمر خرج من يد الدولة والحكومة وأصبح ملكاً للرأي العام ولا يستطيع أحد الكلام في هذا الموضوع.
كما طالب الكاتب الصحفي “عبدالله السناوي”، بسرعة فتح حوار مع الجانب الإيراني وهو ما يمثل أزمة مع السعودية، مشدداً على أننا لنا علاقات استراتيجية مع المملكة لكن لابد من الوضوح في العلاقة.