تبدأ صباح اليوم الثلاثاء أعمال "الملتقى الدولي للثقافة الشعبية العربية.. رؤى وتحولات"، والذي ينظمه المجلس الأعلى للثقافة بالتعاون مع المركز الحضاري لعلوم الإنسان والتراث الشعبي بكلية الآداب جامعة المنصورة؛ بمشاركة 100 باحث ومتخصص من مصر، الأردن، البحرين، تونس، الجزائر، السعودية، الإمارات، السودان، سوريا، العراق، فلسطين، لبنان، ليبيا، المغرب، اليمن.

ويتناول المحور الأول للمؤتمر الجذور والعناصر المشتركة للثقافة الشعبية العربية من خلال أصول ومصادر الثقافات العربية الشعبية والتعددية الثقافية والمؤتلف والمختلف في عناصر الثقافة الشعبية العربية.

أما المحور الثاني فيركز على الهوية العربية والتحولات العالمية من خلال ثلاث جلسات حول الثقافة الشعبية العربية والحوار مع الآخر ومتطلبات الديمقراطية وكذا السلام والتسامح في مواجهة العنف والتطور المعرفي والتقني.

ويدور المحور الثالث حول الثقافة الشعبية العربية ولكن من خلال القيم الإنسانية والإرث النضالي وحرية الإبداع والوحدة الوطنية والانتماء، ويتناول المحور الأخير موضوع الثقافة الشعبية والشباب المعاصر من خلال التواصل في الإبداع الشعبي وموقع الثقافة الشعبية في الحركة الفكرية والفنية المحلية والعالمية والثقافة الشعبية وحوار الحضارات.

وتقام فعاليات اليوم الأول للمؤتمر بالمجلس الأعلى للثقافة بالقاهرة؛ ثم تنتقل الفعاليات في اليومين الثاني والثالث لتقام بكلية الآداب جامعة المنصورة.