أبدى الدكتور ضياء الدين القوصى، خبير الموارد المائية، ومستشار وزير الرى الأسبق، دهشته من مقابلة الجانب الإثيوبي لما يبديه الرئيس المصري نحوهم من ود بالتعنت في المواقف على الرغم من أن الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك لم يعط اثيوبيا هذا الود ولم يقابل بنفس الاسلوب.

واشار القوصى إلى كلمة الرئيس السيسي للجانب الإثيوبي التي أكد فيها عدم معارضة مصر لبناء سد النهضة ولكن ليس على حساب مصر، لأن التنمية تزيد وتنقص، مؤكدا لهم: "لن نتنازل عن متر مكعب واحد من المياه".

واوضح الخبير المائي، أن السيسي عقد اتفاقية حسن النوايا واتفاقية المبادئ ولم يلتزم الطرف الاثيوبي باي منهم وما زال يماطل معنا حتى الآن موضحا أن تصرفاتهم ليس فيها سياسة او دبلوماسية.