قال أيمن عامر صحفى ومدون وصاحب الفيديو المتداول "أزمة إثيوبيا"، إن المقطع المنشور ليس حديثاً، إنما تم تصويره منذ حوالى 10 شهور، فى احتفالات قبيلة الأورومو اللاجئين فى مصر، والتى تمثل 65% من الشعب الإثيوبى .
وأشار أيمن عامر، خلال مداخله هاتفية مع الإعلامية لميس الحديدى، ببرنامجها "هنا العاصمه"، المذاع عبر فضائية "cbc" ، إلى أنه كان معروفًا عنه بمعارضة الحزب الحاكم، مؤكدًا أنه اعتزل السياسة منذ فترة طويلة، نافياً ما تم تداوله عن أنه مدعوم من الحكومة المصرية .
وأوضح، أنه بصفته صحفيًا متخصصًا فى الشئون الإفريقية، تمت دعوته للحضور لاحتفالية الأورومو تضامناً فى حق الشعوب الإفريقية، لافتاً إلى أن النظام الإثيوبى ما زال يستهدفه بسبب تنظيمه لتظاهره فى عام 2014 لحق مصر المائى والتاريخى فى نهر النيل.