كارثة طبية جديدة شهدتها محافظة الإسماعيلية، تمثلت فى وفاة طفلة تبلغ من العمر 5 سنوات جراء إهمال طبى بمستشفى جامعة قناة السويس، بعدما أصيبت بعدوة أثناء علاجها من التهاب بالكلى، أدى إلى إصابتها بالفشل الكلوى ووفاتها بعد حجزها بالمستشفى لمدة تزيد عن الـ 3 أسابيع .
مأساة كبرى تعيشها أسرة الطفلة بسمة ويعيشها معهم أهالى قرية فنارة التابعة لمركز فايد بالإسماعيلية، حيث دخلت الطفلة مصابة بالتهاب بالكلى، وأصيبت بعدوى داخل المستشفى أدى إلى أصابتها بفشل كلوى والأبشع من ذلك عندما احتاجت الطفلة إلى سرير عناية لم يجد واضطر خالها إلى نقلها إلى المستشفى التخصصى المقابل لمستشفى الجامعة لإنقاذها .

الطفلة بسملة لحظة دخولها المستشفى
تتناول قصة الطفلة بسملة كما جاءت على لسان والدتها والتى عاشت معها أسوء شهر فى عمرها كله داخل مستشفى جامعة قناة السويس قسم الأطفال تقول ليلى حسن والدة ضحية الإهمال : "فوجئت بوجود ورم بسيط فى جسم طفلتى بسملة والتى تبلغ من العمر 5 سنوات فقمت بالكشف عليها عند دكتورة ونصحتنى الدكتورة بالذهاب بها للجامعة وبالفعل ذهبت للجامعة وتم نقل دم لها وتحسنت حالتها ورجعت بها للمنزل إلا أن الحالة رجعت لها مرة أخرى فذهبت بها إلى مستشفى الجامعة وتم حجزها بقسم الأطفال بالمستشفى وبعد إقامتها 15 يوم بالمستشفى فوجئت بالطبيب بيقولى ان بنتك اصيبت بعدوى التهاب رئوى من المستشفى وحنعالج العدوى الأول وبعدين نعالج التهابات الكلى وطول هذه الفترة وانا باجيب العلاج وبعمل التحاليل خارج المستشفى" .

والد بسملة يبكى على فراقها
وتابعت والدة الطفلة : "فجاة وجدت البنت بتتألم اوى ومش قادرة تاخد نفسها وتم تركيب محاليل لها ودم وسالت الطبيب عن تاخر حالة البنت وماتتعرض له الآن فقال لازم تدخل غرفة عناية وسالت المسئول عن العناية فى المستشفى فقالى لازم تدفعى 3 آلاف جنيه علشان البنت تدخل العناية أو روحو المستشفى التخصصى وادفعوا 10 آلاف جنيه هناك ومع توسلات أمى جدة البنت وهى بتقول للموظف المسئول عن العناية اننا ممعناش فلوس ولانمتلك أى شيئ" .

ام الطفلة ووالدها وابن عم ام الطفلة
وأضافت : مع العلم بأن والدها يعمل باليومية وانا شغالة فى الاستثمار وعندى بسلمة وشقيقها فارس 7 سنوات وذهبت للاستثمار علشان اتصرف واستلف فلوس من زميلى ولكن فوجئت باتصال تليفونى من امى بتقولى تعالى شوفى بسلمة البنت تعبانة جدا وحضرت على الفور لقيت البنت لازم تدخل عناية فورا لانقاذها واتصلت على شقيقى الذى استلف 3 الاف جنيه من جيرانا وحضر فقالو العناية موجودة فى المستشفى التخصصى اللى قدام الجامعة ذهب شقيقى للممستشفى التخصصى ورفضوا دخول بنتى للمستشفى التخصصى لازم ادفع 10 الاف جنيه الاول تحت الحساب وامام توسلاتى انا واخى حضر الينا طبيب من فايد وقالهم خدوا 3 الاف جنيه منه وقام شقيقى بالتوقيع على ايصالات امانة علشان البنت تدخل المستشفى التخصصى ودخلت البنت المستشفى التخصصى وخلال 3 ساعات تم تشخيص حالى ابنتى بسملة على انها فشل كلوى .
وتستطر الام حديثها بأننى فوجئت بابنتى تسترد عافيتها وتتحدث الى وتكلمنى وطلب من الاطباء فى المستشفى التخصصى تحويل ابنتى الى مستشفى بها وحدة غسيل كلوى للاطفال لانها محتاجة غسيل كلوى فورا .

محرر اليوم السابع مع والد ووالدة بسملة
ويضيف احمد ابوالمجد ابن عم والدة الفتاة باننى اخدت والدها وذهبنا للدكتورة الهام مديرة مستشفى الجامعة نشكوا لها عن تدهور حالة البنت واصابتها بعدوى وهى فى قسم الاطفال وانها ظلت لمدة تتعدى ال 3 اسابيع فقالت انا حاحول قسم الاطفال للتحقيق بس لازم تجيبولى اسماء الاطباء وطلبنا من مديرة المستشفى ان تساعدنا بعلاقاتها فى نقل البنت لاى مستشفى بها وحدة غسيل كلوى للاطفال الا انها قالت دى من شغلى وانا حاخدمكم لله وطلبت منا الانصراف والعودة بعد ساعة ولما ذهبنا لها بعد ساعة فوجئنا بها تتحدث معنا وقالت ده مش شغلى وانا معرفش مستشفيات ولا بحول حالات اتصرفوا انتم .
ثم قمنا بعد ذلك بالذهاب للمستشفيات اللى فيها وحدة غسيل للاطفال ومنها مستشفى ابور الريش 1 و2 والقصر العينى وسيد جلال والدمرداش ولم نجد مكان وكل مستشفى كنا بنروها كانوا بيقولولنا سيبوا صورة من التقرير ورقم التليفون وحنتصل بكم وطلبو منا المرور عليهم الصبح .
ويضيف احمد باننا جاءنا اتصال من والدة بسملة بتقول ان ان اطباء مستشفى الجامعة وفرو سرير فى العناية وتم نقلها من التخصصى الى مستشفى الجامعة وقال وان البنت مش محتاجة غسيى ففرحنا ورجعنا من القاهرة للاسماعيلية علشان البنت مش محتاجة غسيل كلوى .

والد ووالدة الطفلة بسملة
ويؤكد انه قبل خروج البنت من التخصصى تم سداد مبلغ 4216 جنيه قيمة فاتورة اقامة البنت فى المستشفى التخصصى لمدة لاتتجاوز اليومين .
وتدخلت والدة بسملة قائلة بانه عند عودة ابنتى من المستشفى التخصصى الى مستشفى الجامعة تم وضع ابنتى فى غرفة عزل للاطفال وفوجئت بدكتورة تدعى شيرين وهى استشارية كبيرة من القاهرة تجتمع مع الاطباء وهى بتشوف حالة ابنتى وتعصبت عليهم بسبب تدهور حالة ابنتى وعدم تشخيص الحالة التشخيص الصحيح الذى ادى الى تدهور حالة ابنتى وقالتلهم هو ده اللى كنت باعلمه لكم وقاموا باخراجى خارج الغرفة .

تحويل بسملة من التامين الصحى الى مستشفى الجامعة
وتضيف الام باننى لاحظت ان جسم ابنتى بيورم وعايشة على جهاز التنفس الصناعى وفوجئت باحد الاطباء يخبرنى بان ابنتى سيتم اجراء غسيل كلوى هنا بس محتاجين وصلة لتركيبها فى ماكينة الغسيل وان الوصلة دى موجودة فى مستشفى الدمرداش فكتب لى اسمها وقالى فى حد هناك حيقابلك ويعطيها لكى والدكتورده الله يكرمه هو اللى اشتراها على نفقته الخاصة وبالفعل ذهبت انا وزوجى واحضرت الوصلة .

والدة بسملة
وقال السيد أبوالوفا والد الطفلة بسملة، بأنه تم دخول ابنتى الى وحدة الغسيل الكلوى وبعد مرور ساعة ونص خرج الأطباء ولما سالتهم عن البنت مفيش حد رد على ولافهمنى ايه اللى حصلها وفوجئت بدكتور ولما سالته قالى انها غسلت تلت الكلية بس ولما سالت احدى الطبيبات فى اليوم التالى من اللى كانوموجودين قالتلى البنت مغسلتش اصلا لأن ماكينة الغسيل ممكن تموت الطفلة لانها للكبار واحنا حاولنا نشغل الوصلة لكن خفنا على البنت .

الطفلة بسملة مع والدها
وأضاف والد الطفلة أنه من الغريب كمان أنهم استخرجوا شهادة وفاة لابنتى باسم خطأ لان ابنتى اسمها بسملة والشهادة استخرجت باسم سليمة والغريب ايضا فى سبب الوفاة وهو ارتشاح بالرئة حد يقولى يعنى ايه ارتشاح بالرئة اكيد بسبب العدوى اللى انتقلت لبنتى فى مستشفى الجامعة .
وطالب والد الطفلة من رئيس الجامعة بفتح تحقيق فى اللى حصل لابنتى واسترداد اللى المبلغ اللى استلفه ودفعه فى المستشفى التخصصى .

ابن عم والدة بسملة
ومن جانبها قالت الدكتورة إلهام مدنى مدير مستشفى جامعة قناة السويس، طبقا للتقرير الصادر من قسم الاطفال بالمستشفى بحالة الطفلة بسملة بأنها حضرت للمستشفى وكانت مصابة بالتهاب نيفروزى بالكلى وفشل فى الكلى وكانت عليها اعراض الالتهاب وهى تورم بالجسم وارتفاع فى ضغط الدم وزيادة فى دهون الدم وتم عمل اللازم لها وتوفير دم من نفس فصيلتها ومحاليل كما تم حجزها بغرفة منفردة لها بالمستشفى وكان بيتابعها كل اطباء القسم ولم نقصر فيها ولم نهمل فيها لاننا امهات ونعرف قيمة الطفل جيدا .

الطفلة بسملة
واستطردت : عندما احتاجت حالة الطفلة سرير عناية مركزة لم يكن لدينا سرير خالى للعناية لانه ليس فى مقدرتى ان اخرج مريض من العناية من اجل دخول مريض اخر وفوجئت باهل الطفلة ينقلونها الى المستشفى التخصصى لوجود سرير عناية هناك مع العلم بان المستشفى التخصصى ليس لنا ولاية عليها او تدخل فى شئونها وعندما توافر سرير عناية بقسم الاطفال طلب اهل الطفلة بنقلها من التخصصى الى مستشفى الجامعة نظرا لارتفاع التكاليف علهم هناك وتم وضعها فى غرفة عناية وتم عمل اللازم لها واجريت اتصالا ببعض المستشفيات لان حالةالطفلة الصحية تحتاج الى تحويلها الى مستشفى به وحدة غسيل كلوى للاطفال واجريت اتصالا اخر بالخط الساخن لوزارة الصحة وطلبت منهم انقاذ الطفلة لانها محتاجة تغسل كلى والمكالمة مسجلة بوزارة الصحة يمكنم الرجوع اليها .
وتؤكد الدكتورة الهام باننا هنا فى مستشفى الجامعة لم نتاخر على اى مريض مهما كان وجميع الخدمات تقدم للمواطنين بالمجان .

بسملة قبل وفاتها فى المستشفى
وتشير الدكتورة الهام بان قسم أطباء قسم الاطفال بالمستشفى اشترى وصلة الغسيل الكلوى للاطفال على نفقته الخاصة دون ان يسدد اهل الطفلة اى مبلغ من ثمنها .
واكدت بالنسبة للموظف او مسئول العناية اللى طلب منهم 3 الاف جنيه ده كلام عار من الصحة تمام ولو كلامهم صحيح انا طلبت منهم يعرفونى من هوعلشان احاسبه ولكنهم لم يثبتوا صحة كلامهم .

كشف حساب المستشفى التخصصى
واكدت بانه لايوجد وحدة غسيل كلوى للاطفال على مستوى مدن القناة ولافى مستشفيات خاصة ولاعامة ولاجامعية .

المرحومة بسملة مع والدها وشقيقها فارس
وطالبت من كل اهل مريض ان يراعى الله فينا لاننا موجودين لخدمتهم ولانفرق احد على احد لاننا اقسمنا على ذلك عندما تخرجنا .

شهادة وفاة الطفلة بسلمة والمدون بها اسم خطأ