"إريك شلايننج" بروفيسور في مادة الميكانيكة الدقيقة في جامعة دلفت، عمل على مواد كثيرة على مدى خمسة وعشرين عامًا، وفي عام 2008 بدأ بابتكار نوع جديد من الأسفلت.

يتكون هذا الأسفلت بالأساس من حجارة يتم جمعها باستخدام مادة بيتومين وأسلاك فولاذية وعندما تحدث التشققات يقوم مولد كهربائي بسد التشققات.

يذكر أنه في عام 2010 خصصت هولندا منطقة ليمارس فيها شلايننغ تجاربه، وتعد أحد أكبر الداعمين له، ومن المتوقع أن يساعد الأسفلت الجديد في إطالة عمر الشوارع المعبدة بين ثلاث وأربع مرات، كما سيوفر المزيد من مليارات الدولارات على حكومات دول العالم أيضا.