قالت النائبة أنيسة حسونة، عضو لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان، إن تأييد مصر لمشروع روسيا لوقف القتال في حلب، جاء وفقا لسياسة مصر الخارجية، ورغبتها في حل الأزمة، نافيةً غضب السعودية من تأييد مصر للمشروع الروسي.

وأوضحت النائبة في تصريحات لـ"صدى البلد"، أنه لا يوجد غضب بين الدول في أمور السياسة الخارجية، وإنما يوجد اختلاف في وجهات النظر، مؤكدة أن مصر تسعى لتحقيق أجندتها السياسية وكذلك السعودية، ولئن اختلفت وجهات نظر البلدين –السعودية ومصر- تجاه القضية السورية فسيبقى الهدف واحدا وهو إنهاء الحرب والقتال في سوريا.