غادر الإعلامى محمد على خير، المستشفى بعد إصابته بأزمة قلبية تم إدخاله على إثرها للعناية المركزية.
وقال الإعلامى فور خروجه من المستشفى، لـ"اليوم السابع"، إن الطبيب ألزمه بالراحة فى المنزل لمدة أسبوعين، موضحا أن حالته الصحية مستقرة بعد إجراء عدد من الفحوصات والإجراءات الطبية.
وشكر "خير"، أصدقاؤه وجمهوره الذين لم يتمكنوا من زيارته بسب منع الزيارة عنه.