أدت رئيسة إستونيا كريستي كالجولايد، اليمين الدستورية كأول رئيسة للبلاد منذ استقلالها عام 1991.

ووصلت كالجولايد إلى حفل التنصيب إلى البرلمان برفقة رئيس البلاد المنتهية ولايته توماس هيندريك، والذي قضى فترتين رئاسيتين منذ 2006.

وتم انتخاب كاليجولايد عن طريق النواب يوم 3 أكتوبر بعد فشل أكثر من محاولة في أغسطس وسبتمبر.