قال الأورجواياني خورخي فوساتي، مدرب المنتخب القطري الأول لكرة القدم، إنه يثق في قدرة فريقه على الحصول على النقاط الثلاث خلال المواجهة التي ستجمعه بنظيره السوري مساء غد في المرحلة الرابعة من المجموعة الأولى للتصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال روسيا .2018

وأشار فوساتي، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم، إلى أن الفوز على المنتخب السوري يعد ضروريا حيث قال: "مثلما يعلم الجميع فإن وضعنا في التصفيات لا يعتبر جيدا ونحن مطالبون بتصحيح هذا الوضع وتحقيق هذه الغاية لن يتحقق الا عبر تحقيق الفوز على المنتخب السوري مساء الغد على الرغم من صعوبة المواجهة".

وأضاف: "لدينا كل العناصر والأدوات التي ستؤمن لنا الخروج بنتيجة ايجابية ولكن يجب أن نضع في حسباننا أن الفوز يعتبر أمرا ضروريا لأنه لا مجال لإهدار نقاط أخرى خاصة وأن هذه المباراة ستقام على أرضنا وأمام جماهيرنا وعلينا أن نخوض المواجهة بثقة عالية وروح معنوية كبيرة بغض النظر عن الحسرة التي عشناها إثر الخسارة الأخيرة أمام المنتخب الكوري الجنوبي عكس المنتخب السوري الذي يمر بحالة نفسية أفضل منا بإنتصاره المستحق على نظيره الصيني".

وعما إذا كان يرى أن هذه المباراة مصيرية قال فوساتي :"لا ليست كذلك ولن يكون بالأمر الجيد أن نلعب ونحن نعتقد بأن هذه المباراة ستكون فرصتنا الاخيرة بل على العكس لأن مجال التعويض سيبقى قائما بالرغم من أن الفارق بيننا وبين أصحاب المراكز المتقدمة سيتسع أكثر والوضعية ستزداد صعوبة لكن كرة القدم لا تخضع إلى أي منطق.. ما أركز عليه الآن هو عدم النظر إلى الماضي والتفكير فقط في ما هو قادم لأن مجرد الحديث عن هزائمنا السابقة في التصفيات سيشتت تركيزنا ورؤيتنا للمستقبل ويزيد من حالة القلق والتوتر داخلنا وهذا ما لا أريده في الفريق".

واختتم فوساتي حديثه قائلا: "إنها المباراة الثانية لي مع المنتخب القطري الذي لم يمض على تدريبي له سوى اسبوع واحد .. وما أتمناه هو أن تكون عودتنا الحقيقية للتصفيات انطلاقا من هذه الجولة".