قررت الحكومة اليونانية المشاركة بوفد رفيع المستوى خلال القمة الثلاثية التي تُعقد غدا الثلاثاء بالقاهرة؛ حيث يرافق رئيس وزراء اليونان أليكسيس تسيبراس، كل من وزير خارجية اليونان نيكو سكوتزياس، ووزير الطاقة والبيئة بانوسسكورليتيس، ووزير البنية التحتية والنقل والشبكات خريستوس سبيرتزيس، ووزير النقل البحري والجزر تودوريس دريتساس، ووزيرة السياحة الينا كوندورا، والمتحدثة الرسمية باسم الحكومة اليونانية اولجا جيروفاسيلي، ووكيل وزارة الخارجية اليوناني ديمتريس مارداس.

وذكر بيان وزعته سفارة اليونان بالقاهرة، اليوم الإثنين، أن القمة الثلاثية تُعقد في ظل ظروف دقيقة تمر بها المنطقة، ما يعزز أهميتها بالنسبة للاستقرار والتنمية في المنطقة، ولذلك فإن اليونان تحرص على توسيع قاعدة الحوار والتعاون مع مصر وقبرص، في إطار خطط التعاون الثلاثية مع الدول المجاورة، نظرا لدور مصر المحوري في منطقة الشرق الأوسط والعالم العربي، مؤكدا أن مصر تعد مفتاح الاستقرار في منطقة شرق المتوسط.

ومن المقرر أن يتضمن جدول أعمال القمة الثلاثية في القاهرة مناقشة التعاون البحري والتكامل بين الموانئ بهدف تطوير شبكة النقل البحري بين الدول الثلاث؛ والتعاون السياحي من أجل تعزيز السياحة بين الدول الثلاث، وتوفير برامج سياحية مشتركة لجذب السياحة من البلدان الأخرى مثل الصين أو فرنسا في رحلات تجمع بين اليونان وقبرص ومصر؛ بالإضافة لمناقشة التعاون في مجال الطاقة، لاسيما استخراج ونقل الغاز الطبيعي المكتشف في المنطقة البحرية بين مصر وقبرص.

كما سيتم مناقشة التعاون في مجالات تطوير البنية التحتية مثل، السكك الحديدية والطرق السريعة والمطارات، ومشروعات إدارة المياه مثل، تحلية المياه والحماية من الفيضانات واستصلاح الأراضي، بالإضافة إلى التعاون في مجال حماية لبيئة، لاسيما البيئة البحرية.

ومن المتوقع أن يناقش قادة الدول الثلاثة القضايا الأمنية وقضايا الهجرة، مع التركيز على الوضع في ليبيا وسوريا.

وأضاف البيان أن آلية التعاون الثلاثي بين مصر واليونان وقبرص، بجانب آليات التعاون مع البلدان الأخرى في المنطقة، تمثل عنصرا أساسيا في السياسة الخارجية اليونانية، وتشكل جزءا هاما من شبكة المبادرات الواسعة التي تقوم بها اليونان لتعزيز التعاون بين جميع الدول المطلة علي البحر الأبيض المتوسط، مثل اجتماع الدول المتوسطية الأعضاء بالاتحاد الأوروبي، والذي استضافته أثينا في سبتمبر الماضي.