اختتم أمس الأحد، الفنان التشكيلى مصطفى السيد، معرضه الفنى الثانى، بساقية الصاوى بالقاهرة، والذى حمل عنوان "تصوير زيتى"، واستمر خلال الفترة من 1 إلى 9 أكتوبر الجارى.
وتنوعت مواضيع لوحات المعرض ما بين "التصوير الزيتى والطبيعة الصامتة والسيريالية والبورتريه"، وحرص "السيد" فى أعماله السيريالية، على اختيار المواضيع المهتمة بالمرأة فى المجتمع المصرى.
وحرص عدد من الفنانين على زيارة المعرض خلال منهم دكتور وليد قطب رئيس قسم اللجنة الفنية بحقوق عين شمس، وعدد من أساتذة كلية الفنون الجميلة بالزمالك، وبعض الفنانين الشباب من أصدقاء مصطفى السيد.
وأعلن "السيد"، أنه سوف يعود من جديد لنشر أعمال من نوعية رسومات الكاريكاتير بعد فترة كبيرة من التوقف بناء على رغبة عدد من متابعيه.