وافقت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي على بدء استيراد اللحوم والدواجن من روسيا في 7 أكتوبر، وهذه الخطوة هي الأولى من نوعها، فمصر لم تكن تستورد مثل هذه السلع من روسيا من قبل.
وتأتي هذه الخطوة وسط الجهود لزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين، وفقاً لإعلان الوزارة، بعد رفع روسيا الحظر على استيراد المنتجات الزراعية المصرية ، ويرى خبراء أن هذه الموافقة هي كخطوة نحو تحسين العلاقات السياسية بين مصر وروسيا من قبل الجانب الاقتصادي.
وقال “ سمير سويلم ” رئيس رابطة مستوردي اللحوم، أن الحكومة تريد تمهيد الطريق إلى الأمام في علاقتها مع روسيا،  وتجدر الإشارة أن مصر تستورد المنتجات الغذائية الحيوانية البرازيلية وهي من النوعية الممتازة، إلا أن هذه هي المرة الأولى التي تستورد مصر فيها اللحوم و الدواجن من روسيا.