وضع الأطباء حداً لمأساة طفل هندي يعاني من مرض نادر جعل رأسه مائلة على كتفه بزاوية 180 درجة ما جعل ممارساته الحياتية وحركته صعبة وشاقة للغاية.
وحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، كان الطفل ماهيندرا أهيروار يعاني من مرض نادر في رقبته جلها ملتوية ما اضطره إلى الجلوس دائماً، حيث كان إنه لا يمكن أن يقف بمفرده حيث يحتاج غلى مساعدة لتناول الطعام والذهاب إلى المرحاض، لكن شاءت العناية الالهية أن يستجيب لعملية جراحية نجحت في وضع حداً لمعاناته.
وكان الطفل ماهيندرا “13 عاماً”، من ولاية ماديا براديش، الهند يجلس دائماً بمفرده في المنزل طوال اليوم، وقالت والدته إنها كانت لا تتحمل رؤيته يعاني لكنه بفضل بعد تم إجراء ماهيندرا الجراحة استطاع أن يرى العالم في النهاية، بينما قال والده موكيش “41 عاماً” يبدو عنقه رائعاً مستقيماً حياته بذلك ستكوت مختلفة جداً.