أصدرت الشرطة البريطانية تحذيرات بعد ظهور عدد من الأشخاص يرتدون ملابس مهرجين مرعبين في أجزاء مختلفة من البلاد، في محاكاة لمزحة بدأت في الولايات المتحدة، وانتقلت إلى أجزاء أخرى من العالم.
وقالت قوات الشرطة: “إنها تلقت عشرات البلاغات عن رؤية “مهرج قاتل”، في الأسبوع الماضي، حيث تصرف أشخاص يرتدون ملابس المهرجين، ويحملون سكاكين في بعض الأحيان، بطريقة مريبة، أو طاردوا أناسا، غالبا الأطفال الصغار.
ونقلت “رويترز” عن ميل ساذرلاند من شرطة دورم في شمال انجلترا قوله: “نعتقد أن هذا جزء من مزحة أكبر تجتاح الولايات المتحدة، وأجزاء من بريطانيا حاليا”.
وأكدت الشرطة أنه لم يصب أحد بسوء في الوقائع التي سجلت في بريطانيا، لكن في دورم تتبع رجل يرتدي ملابس مهرج، ويحمل سكينا، أربعة أطفال، تتراوح أعمارهم بين 11 و12 عاما إلى مدرستهم، الجمعة.
وقال ساذرلاند: “إن حمله سكينا مثير للقلق بشدة، لكننا لا نعتقد أنه كان ينوي إيذاء الأطفال، وعلى حد علمنا هذا جزء من المزحة”.
ويذكر أن المهرجين شوهدوا للمرة الأولى في محيط مدينة غرينفيل في ولاية ساوث كارولاينا الأميركية، في أغسطس الماضي، حين تلقت الشرطة بلاغات عن وقوف مهرجين صامتين على جوانب الطرق، وقرب متاجر لغسل وكي الملابس، يحاولون استدراج الأطفال إلى الغابات، بحقائب من النقود.
وليس واضحا ما الذي بدأ هذه الظاهرة، وإن كان البعض أشار إلى أنها ربما تكون ضمن الدعاية لفيلم رعب أو خدعة متقنة، وقد وردت بلاغات مماثلة عن مشاهدة مهرجين مرعبين في أستراليا ونيوزيلندا.