تنوعت أحداث الاقتصاد المصرى اليوم الأثنين 10-10-2016، وتضمنت أخبار هامة، جاء فى مقدمتها، المنطقة الاقتصادية لقناة السويس: نشاط كبير فى حركة السفن بموانئ بورسعيد ،كما تضمنت الأحداث الاقتصادية اليوم أيضا،14 مليون جنيه أرباح شركة "المحاريث والهندسة" للعام 2015/2016 ، علاوة على، النساجون الشرقيون للسجاد: النيابة العامة تبرئ الشركة من ممارسة الاحتكار، واشتملت أحداث الاقتصاد المصرى على، شركة طلعت مصطفى تقاضى الحكومة اعتراضاً على نسبة الفوائد على "مدينتى"
المنطقة الاقتصادية لقناة السويس: نشاط كبير فى حركة السفن بموانئ بورسعيد
من أخبار الاقتصاد المصرى.. أكد المركز الإعلامى للهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، أن موانئ بورسعيد شهدت اليوم الاثنين نشاطًا ملحوظًا بحركة السفن، حيث استقبلت 28 سفينة.
واستقبل ميناء غرب بورسعيد، سفينة حاويات وغادرت سفينة أخرى، ويتواجد على الأرصفة سفينة ومن المنتظر دخول سفينتين، كما سجل ميناء شرق بورسعيد دخول 6 سفن حاويات ومغادرة 8 سفن، وموجود على الأرصفة سفينتان ومن المنتظر دخول 5 سفن.
ومن أخبار الاقتصاد المصرى.. اعتمدت الجمعية العامة لشركة "المحاريث والهندسة" فى اجتماعها، برئاسة الدكتور رضا العدل رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للصناعات الكيماوية اليوم، بحضور وليد الرشيدى العضو المنتدب وأعضاء المجلس، القوائم المالية للشركة عن نتائج أعمالها للعام المالى 2015/2016، بصافى ربح 14 مليون جنيه، مقابل 9.7 مليون جنيه للعام السابق، بمعدل نمو 45%.
"المصدرين المصريين": صادرات مصر لإفريقيا لا يتجاور ١.٢ مليار دولار سنويا
ومن أخبار الاقتصاد المصرى.. أكد عمرو عبد اللطيف، المدير التنفيذى لجمعية المصدرين المصريين "إكسبولينك"، أن الصادرات المصرية للدول الإفريقية لا تتجاوز ١,٢ مليار دولار سنويا، على الرغم من أن واردات الدول الإفريقية من مختلف دول العالم تصل إلى ٢٧٨ مليار دولار سنويا، لافتا إلى أنه تم إهمال السوق الإفريقية لسنوات، ما أدى لعدم معرفتهم بالمنتج المقرر رغم جودته وتصديره لمختلف دول العالم منها الولايات المتحدة الأمريكية ودول الخليج.
"حماية المنافسة" يرفض التصالح مع 24 شركة لتوزيع الأسمدة ويحيلها للنيابةومن أخبار الاقتصاد المصرى.. طلب جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية تحريك الدعوى ضد 24 شركة توزيع أسمدة السوبر فوسفات إلى النيابة العامة؛ وذلك لمخالفتها لقانون حماية المنافسة، عن طريق التلاعب بالأسعار فى ظل سوق يوجد به فائض بالعرض.
وقال الجهاز، فى بيان اليوم الاثنين،إن الشركات قامت بالتنسيق فيما بينها على تحديد الأسعار وتقسيم الأسواق، ليعكس مدى الخلل والتشوه فى سوق الأسمدة السوبر فوسفات، الأمر الذى قد يمتد لأسواق أخرى يسعى الجهاز جاهداً للكشف عنها.