عاد إلى القاهرة مساء الاثنين " طارق عامر " محافظ البنك المركزى قادما من واشنطن عن طريق لندن بعد زيارة للولايات المتحدة استغرقت خمسة أيام شارك خلالها فى فعاليات الاجتماعات السنوية لصندوق النقد والبنك الدوليين.

انضم " عامر " للوفد المصرى الذى سبقه لواشنطن ويضم الدكتورة " سحر نصر " وزيرة التعاون الدولى و "عمرو الجارحى " وزير المالية حيث عرض الوفد المصرى خلال الاجتماعات كل البيانات الخاصة بالسياسات المالية والإقتصادية التى اتخذتها الحكومة المصرية تتضمن ملف السياسة النقدية لسعر الصرف من جانب البنك المركزى وعرض السياسات المتعلقة بميزان الحكومة وإدارة النقد والائتمان وسعر الصرف وسياسات القطاع المالى بما فى ذلك تنظيم البنوك والمؤسسات المالية الأخرى وسياسات سوق العمل التى تؤثر على سلوك التوظيف والأجور، وما عملت عليه مصر لتحسن برنامج الاقتصادى التى عملت عليه مصر وخطة استراتيجية الإصلاح الاقتصادى للتنمية المستدامة 2030.

وأجرى " عامر " والوفد المصرى عدة اتصالات مع ممثلى الصندوق والبنك على هامش الاجتماعات لمتابعة حصول مصر على قرض بقيمة 12 مليار دولار من الصندوق وبعض المنح والقروض من البنك الدولى.