أكد الكاتب الصحفي السعودي خالد المجرشي، أن الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وبعض الدول الأوروبية يريدون إحداث توتر بين المملكة العربية السعودية وشقيقتها مصر.

وأوضح "المجرشي" في مداخلة هاتفية مع الإعلامية إنجي أنور خلال حلقة اليوم من برنامج "مساء القاهرة" المذاع على قناة "ten" الفضائية، أن ما حدث بين شركة آرامكو السعودية للبترول والجانب المصري لا يعدو سوى كونه اختلافا في وجهات النظر.

وأكد الكاتب الصحفي أن حكومة السعودية لا تلقي بالا لأي من هذه الشائعات لأننا نعرف مصر جيدًا، مشيرًا إلى أن المملكة لم تتأثر من قبل بالكثير من الشائعات التي بثها الإخوان للفرقة بين البلدين.