قال موقع "ويكليكس" من خلال نشره لوثائق عن المرشحة الديمقراطية للانتخابات الرئاسية الأمريكية هيلاري كلينتون تتمتع بعلاقات "قوية ومثيرة للجدل" بوسائل الإعلام الأمريكية.

وبحسب موقع "إنترسبت" الأمريكي، فإن الوثائق السرية التي نشرها موقع ويكيليكس منسوبة لحملة كلينتون، تكشف إلى مدى العلاقة القوية التي تربط المرشحة الرئاسية بوسائل الإعلام.

وبين الموقع أن وسائل إعلام أمريكية عملت مع كلينتون عن قرب من أجل تحسين صورتها، وزيادة شعبيتها لدى الأمريكيين، وإظهارها على أنها تتمتع بشفافية.

وأوضح أن رسائل البريد الإلكتروني لكلينتون التي تم نشرها تكشف العديد من الاستراتيجيات التي تم وضعها من أجل تحسين صورتها وتبرأتها من التحقيقات التي يقوم بها مكتب التحقيق الفيدرالي حول تسريبها لمعلومات حساسة سابقا.

وفي أحد الرسائل التي تم تسريبها والتي تعود إلى يناير 2015، أشارت هيلاري كلينتون إلى الصحفية ماجي هابرمان، التي تعمل في موقع "بوليتيكو" الأمريكي، والتي تقوم حاليا بتغطية الانتخابات الرئاسية لصحيفة "نيويورك تايمز"، إذ وصفت كلينتون هابرمان، بأنها "صحفية صديقة"، وأنها تعمل باستمرار على رسم صورة جيدة عنها.

وفي رسالة أخري تحت عنوان "الصحافة والخطة البديلة"، تحدثت المرشحة الديمقراطية عن أشخاص مخلصة داخل قطاع الإعلام الأمريكي الذين يمكن استخدامهم سواء في قناة "سي إن إن"، وغيرها.

وكان موقع ويكيلكس نشر، الجمعة الماضي، عدد من الرسائل تكشف قيام كلينتون بتسريب معلومات سرية إلى أصحاب البنوك في "وول ستريت" وفي أمريكا اللاتينية، حول التجارة الحرة وملف التجارة العابرة للحدود.