نفذت مقاتلات حلف شمال الأطلسي “ناتو” 20 طلعة جوية الأسبوع الماضي، رداً على مناورات جوية لسلاح الجو الروسي بالقرب من المجال الجوي لدول البلطيق.
وقالت الرئاسة اللتوانية الدورية للناتو اليوم الاثنين في العاصمة فيلنيوس: “إنه تم التحقق من تواجد المقاتلات الروسية في المجال الجوي الدولي فوق بحر البلطيق، وإن أغلب الطائرات التي حلقت في هذا المجال الجوي كانت طائرات نقل وطائرات استطلاع”.
ويشار إلى أنه ليس لدى كل من استونيا ولاتفيا وليتوانيا أي مقاتلات، ولذلك فإن حلفاء هذه الدول في الناتو هي التي تؤمن أجواء دول البلطيق منذ عام 2004، حيث تتولى ألمانيا وفرنسا هذه المهمة منذ أواخر آب/أغسطس الماضي.
كما يتمركز سرب جوي تابع لسلاح الجو الألماني في قاعدة إماري في استونيا لتأمين المجال الجوي الاستوني.