دشن مجموعة من شباب مركز ومدينة بلقاس، بمحافظة الدقهلية، حملة لإقالة النائب إلهامي عجينة، عضو مجلس النواب، عن دائرة بلقاس وجمصة، وذلك بعد تصريحاته المثيرة للجدل، والتي أثارت إسيتاء المواطنين، وطبعت الحملة 10 آلاف استمارة تطالب بسحب الثقة من نائبهم المثير للجدل ودعت لجمع توقيعات أبناء دائرته على الاستمارة .
أعضاء الحملة والتي تسمى معا لإسقاط إلهامي عجينة، يتكون معظمهم من شباب وفتيات الجامعة، والذين قرروا الوقوف ضد التصريحات التي وصفوها بالرجعية والمخالفة للقانون والتي خرجت من النائب الذي يمثل دائرتهم النيابية .
ويقول إسلام خالد منسق المبادرة "نحن فريق من شباب بلقاس، بدأنا العمل علي سحب الثقة من النائب الهامي عجينة، عضو مجلس النواب عن دائرة بلقاس وجمصة، وذلك بعد تصريحاته المشينة والتي أثارت غضب الجميع من أبناء المحافظة ".
النائب إلهامي عجينة لم تكن تصريحاته الجنسية هي المقدمة والسبب الرئيس ليقوم الشباب بتنسيق حملة ضده، إنما الأمر بدأ بتصريحات أخرى مسيئة لأبناء الدائرة، حيث يقول منسق المبادرة "من ضمن الأسباب التي دفعتنا لتنظيم الحملة ضده، والدعوة لسحب الثقة منه، تصريحه الذي صرح به أنه يصرف علي أبناء الدائرة من جيبه، على الرغم أننا كأبناء الدائرة، لم نره مطلقا بعد الإنتخابات" .
ويضيف " التصريحات الجنسية التي ألقاها علي مسمع من الجميع، وملأ بها القنوات الفضائية والجرائد للفت الأنظار إليه، أساءت إلى الدائرة التي يتكون 99% من سكانها من الريفيين والفلاحين، المهذبين الذين يتمسكون بالعادات والتقاليد، والذين لايعترفون بالإنفتاح الساذج الذي يتمثل في الجنس والفضائح والكلام الذي لا يفيد المجتمع" .
وبغضب شديد تلقى أبناء دائرته ما فعله النائب إلهامي عجينة، في نهار رمضان الماضي، بعد أن قام بسب الدين للموظفين، بمجلس مدينة بلقاس، بعد اختلافه معهم في عدة أمور إدارية لا شأن للنائب بها وبعمله النيابي الذي يتمثل في التشريع وسن القوانين ومراقبة المسؤلين .
وهنا يقول إسماعيل علي، أحد أفراد الحملة المطالبة بإسقاط عضوية إلهامي عجينة من مجلس النواب، وتحويله للجنة القيم، نائب يسب الدين في نهار رمضان، وفي صيام، يعني كيف يكون ممثلا لمصر الحضارة والتقدم، كيف يكون ممثلا عن دائرة كلها مجتمع ريفي متمسك بالدين والعادات والتقاليد، وأساليب اللياقة والذوق، القانون أصلا جرم ذلك الفعل، واعتبره من إزدراء الأديان، ولا أدري كيف مر الأمر هكذا كان من المفترض أن يحال للمحاكمة العادلة أمام القضاء المصري .
وتصاعدت الإنتقادات الشعبية من قبل أبناء دائرة إلهامي عجينة، بمركز بلقاس وجمصة، بعد أن صرح تصريحه الأخير بشأن مركب رشيد مهاجما ضحاياها.
المئات تسابقوا على التبرع للحملة التي دشنها مجموعة من الشباب وذلك لطباعة الإستمارات وتوزيعها لتوقيع أهالي الدائرة على إسقاطه والسعي الحثيث لمنعه من إكمال مشوار التصريحات المسيئة التي أثقلت كاهل أبناء دائرته.
ويقول منسق الحملة "للعلم الفريق ليس مؤيد لأي مرشح كان، ولن يدعم أحد وقد عرض بعض المرشحين مبالغ من المال مقابل تدعيمه وتم رفضه، نحن نقف علي الحياد من كل المرشحين
وأي أنباء تشير إلى أن الفريق وراء تنظيم مظاهرات، أو قطع طريق ليس إلا افتراء علي الفريق، نحن نعمل وفقا للقانون والدستور، ولم ولن نتخذ إجراء يخالف القانون، أو حرية الرأي، وبحيث يكون متماشيا مع العمل المستمر، وليس إيقاف أو تعطيل لأي مصلحة حكومية.