انتقدت وزارة الدفاع الروسية بشدة تصريحات وزير الدفاع البريطاني مايكل فيلون حول مسؤولية روسيا عن الوضع في سوريا، محملة لندن مسؤولية توسع "داعش" قبل وصول القوات الروسية إلى سوريا.

ونقلت قناة "روسيا اليوم" الفضائية مساء اليوم الإثنين، عن المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية إيجور كوناشينكوف في بيان صادر عنه قوله إن نجاحات روسيا في سوريا معروفة جيدا وتتمثل في العدد المتزايد من البلدات المحررة وإعادة الحياة الطبيعية إلى المناطق المحررة وإيصال آلاف الأطنان من المساعدات الإنسانية إلى المحتاجين.

وتساءل كوناشينكوف ما هي نجاحات بريطانيا في هذا المجال وكم بلدة سورية عادت إلى حياتها الطبيعية بفضل جهود بريطانيا.

كما تساءل: "وأين كانت بريطانيا عندما كان "داعش" على وشك الوصول إلى سواحل البحر المتوسط وعلى وشك تحويل سوريا إلى خلافة إرهابية، كما حدث بفضل جهودهم في ليبيا؟"، مشيرا إلى أن القوات البريطانية والغربية كانت تسيطر على أجواء سوريا قبل وصول القوات الجوية الروسية.

وقال المسؤول العسكري الروسي: "إذن، من الذي يجب أن يحاسب على صنع وتشجيع "داعش" وفرع "القاعدة" – "جبهة النصرة"، اللذين تكافحهما القوات الجوية الروسية بهذه الفعالية اليوم؟".

وكان وزير الدفاع البريطاني قد قال مؤخرا إن موسكو تسعى إلى "إطالة الحرب الأهلية" في سوريا ويجب محاسبة موسكو على خطواتها في حلب.