أسفر انفجار سيارة مفخخة نفذه مقاتلو حركة طالبان عن مقتل وإصابة 14 شخصًا في محيط مدينة لشكركاه.
وذكرت وكالة أنباء “خامه برس” الأفغانية، اليوم الاثنين، أن مقاتلي حركة طالبان فجروا السيارة المفخخة حينما كانوا يحاولون دخول عاصمة إقليم هلمند الجنوبي.
ووفقًا لمسؤولين في الحكومة المحلية، تم تنفيذ الهجوم الانتحاري في حي الشرطة الثاني وسط اشتباكات مستمرة بين القوات الأفغانية ومقاتلي طالبان.
وأشار المتحدث باسم حاكم الإقليم عمر زواك إلى أن مدنيين كانوا من بين القتلى والجرحى.

ومع ذلك، قالت مصادر محلية إن 30 شخصًا على الأقل نقلوا إلى المستشفيات لإصابتهم بجروح في الهجوم الانتحاري.
وأكد النائب البرلماني عن إقليم هلمند عبد الحي اخوندزاده أن مقاتلي طالبان تمكنوا من دخول مدينة لشكركاه، لكن مستشار الأمن الإقليمي توريالي همت قال إن القوات الخاصة الأفغانية تمكنت من طرد مقاتلي طالبان من منطقة الشرطة الثانية بعد أن شنت هجوما منسقا لاستعادة السيطرة عليها.