أثارت حالة اقصاء مدير مدرسة النصر الإعدادية بدمياط من موقعة على خلفية كتابة رأى ينتقد فيه وزير التربية والتعليم الدكتور الهلالى الشربينى ووكيل وزارة التربية والتعليم وسياسات وزارة التعليم حالة من الجدل بين مختلف الاوساط التعليمية والسياسية فى دمياط.
وكان الدكتور إسماعيل عبد الحميد طه محافظ دمياط قرر ندب مدير مدرسة النصر الإعدادية محمد الطلخاوى الي ديوان الإدارة التعليمية بدمياط لحين انتهاء التحقيق وعلي ادارة دمياط التعليمية تكليف قيادة بديلة لإدارة المدرسة وذلك لخروجه عن مقتضي الواجب الوظيفي وعدم التزامه في سلوكه المهني وعدم مراعاته قواعد اللياقة وتقاليد المهنية كمربي وقائد للعملية التعليمية .
وكانت مديرية التربية والتعليم بدمياط قد عرضت مذكرة علي الدكتور المحافظ بشان ندب مدير المدرسة المذكورة لقيامه بنشر الفاظ وتعبيرات مسيئة وتهديده لوكيل وزارة التربية والتعليم وإحداث البلبلة والفتن بين معلمي التربية والتعليم، وتأسيسا علي ما تقدم قرر المحافظ ندب المذكور الي ديوان إدارة دمياط التعليمية بمسماه الوظيفي لحين الانتهاء من التحقيقات.
وقال الدكتور اسماعيل عبد الحميد محافظ دمياط: حرية التعبير مكفولة للجميع ولكن في حدود الاحترام ولا يجوز لموظف عام أن يتطاول على رؤساءه تحت اى مسمى وما حدث من نقل لمدير مدرسة النصر في دمياط هو استبعاد من منصبة لحين انتهاء التحقيقات بناء على مذكرة ورادة من وكيل وزارة التربية والتعليم بالتطاول عليه على مواقع التواصل الاجتماعي.