قالت الكاتبة الصحفية أسماء الحسيني، المتخصصة في الشأن السوداني بجريدة الأهرام، إن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى السودان، اليوم الاثنين، لإعادة العلاقات بين مصر والدول الأفريقية، بعد 5 سنوات ونصف من الانقطاع، لافتة إلى أنه زيارة السيسي إلى السودان قربت وجهات النظر بين البلدين.

وأوضحت "الحسيني"، خلال مداخلة هاتفية، ببرنامج «على مسئوليتي»، أن كلمة الرئيس السيسي، كانت معبرة، وحققت الاستقرار في ربوع السودان وكانت في العمق الاستراتيجي والأمن القومي المصري.

وأوضحت الحسيني، أن الرئيس السيسي فاتح ذارعيه أمام الإخوة السودانين، لبدء عهد جديد، يحمل شعار التقارب بين مصر والسودان، منوها بأن الوضع فى جنوب السودان يحتاج إلى مصر ودعمها علاوة علي أن لبيبا تتظر التعاون المصري السوداني للتدخل لتحسين الأوضاع.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي وصل اليوم إلى العاصمة السودانية، الخرطوم، للمشاركة في ختام أعمال مؤتمر الحوار الوطني تلبية للدعوة الموجهة من الرئيس عمر البشير.